دراسة تحذر من الجلوس لفترات طويلة اثناء السفر

mainThumb

25-11-2008 12:00 AM

من سهير جرادات - حذر مستشار في الطب الشرعي حجاج بيت الله الحرام الذين يسافرون لمسافات طويلة تتراوح بين " ثماني الى 24 ساعة " من اصابتهم بخثرات في الاوعية الدموية بالاطراف السفلية .
وارجعت دراسة أجراها مستشار الطب الشرعي الدكتور هاني جهشان سبب وفاة " 13 " شخصا فجاة تم الكشف عليهم في المركز الوطني للطب الشرعي خلال ستة اشهر من (نيسان وحتى تشرين الاول الماضيين) الى خثر الدم لدى عبورهم مدينة العقبة بواسطة الباصات من مكة المكرمة أثناء عودتهم من تأدية مناسك العمرة .
وكشفت الدراسة أن ستة من هذه الوفيات اي ما يعادل 46 بالمائة ، ناتجة عن السدة الرئوية الخثرية منشؤها تخثر الدم بالأوعية الدموية بالاطراف السفلية. " وهي مسجلة بشكل نادر جدا عند السفر جوا لمسافات طويلة تتراوح بين ثماني الى 24 ساعة .
وأثبتت الدراسة التي حصلت عليها " بترا " وسيتم عرض نتائجها خلال مؤتمر الطب الشرعي الإسلامي الثالث الذي يعقد بالخرطوم الأسبوع المقبل " ان احتمال ارتفاع نسبة اصابة الحجاج المسافرين برا بالخثرات في الأوعية الدموية للأطراف السفلية تعود الى فترات السفر المتواصلة لعدة ساعات،والبقاء في وضعية الجلوس لفترات طويلة تنحصر معها حركة الأطراف السفلية"،اضافة الى " حرارة الجو بالاماكن المقدسة وما يرافقها من عدم تناول السوائل الكافية".
ودعا الدكتور جهشان مكاتب السفر الى تزويد الحجاج بمعلومات صحية تتعلق باجراء تمارين بسيطة للأطراف السفلية ، وعدم حصر المسافرين لفترات طويلة بالباصات للتقليل من احتمالية الاصابة كما دعا الجهات الصحية الى توفير هذه المعلومات خلال اجراء الكشف الطبي العام للذين سيؤدون مناسك العمرة والحج " .
وحث الجهات الصحية الرسمية على إصدار تعليمات لضمان قيام مكاتب السفر بتوفير هذه المعلومات للمعتمرين والحجاج ، وإلزامها بتوفير الوقت الكافي للوقوف بالإستراحات كل عدة ساعات سفر، داعيا الحجاج والمعتمرين الى إجراء تمارين حركية للأطراف السفلية وتناول السوائل الكافية وإستخدام وسائط النقل الواسعة نوعا ما والمكيفة قدر الأمكان.
واكد ضرورة تقييم الحالات التي يتم إجراء الكشف الطبي عليها قبل التوجه الى العمرة أو الحج برا والتي تشكل عوامل خطورة مثل " السمنة لدى النساء اللواتي تجاوزن الأربعين عاما، أو الذين يعانون من دوالي الأوردة بالأطراف السفلية أو من أمراض القلب والسكري " ويحتاجون الى اجراءات وقائية وإستخدام المشدات الخاصة بالأطراف السفلية.
ودعا مستشار الطب الشرعي المرضى الذين "أجريت لهم عمليات جراحية اخيرا، أو يعانون من أورام، او خثرات سابقة " والمضطرين الى السفر برا الى تناول عقار الأسبرين وقائيا والذي قد يصرف لهم من قبل الطبيب المعالج، على أن تتوفر لهم خدمات علاجية طارئة عند الضرورة طوال فترة سفرهم برا لفترات طويلة.
واشار الى الدور الوقائي للطب الشرعي في حماية المجتمع ليس فقط من الجريمة والعنف والحوادث وانما من الأمراض أيضا من خلال التواصل بين الدول بهدف تحقيق الوقاية .

--(بترا)