الأوبئة: لا حاجة لمطعوم جدري القردة في الوقت الراهن

mainThumb

15-06-2022 04:35 PM

السوسنة - قال عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام حجاوي إن المتضرر الأول من انتشار مرض جدري القردة خارج افريقيا هي دول الإتحاد الأوروبي، حيث سجلت أكثر من ثلثي الإصابات بالمرض في دول الاتحاد الأوروبي.

 
وأضاف حجاوي، الأربعاء، أن الدول الأوروبية رأت في ظل وجود عدد كبير من الإصابات، حيث ينتشر المرض في أكثر من 10 دول بالإتحاد الأوروبي، أنه من الضروري أن يتوفر المطعوم لديها، حتى يتم قطع سلسلة العدوى.
 
ونوه الى أن جدري القردة ينتمي الى عائلة الجدري العادي، والذي استئصل عام 1980، وتوقف العمل بالمطعوم الخاص به، وبناءً عليه من السهل تصنيع مطعوم لجدري القردة.
 
وأوضح حجاوي أنه لم يتم التبليغ عن أي إصابات بجدري القردة أو حالات مشتبه فيها بالأردن، وبالتالي لا حاجة لتوفير المطعوم الخاص به، ولكن ضمن الاستراتيجيات الوقائية، لا بد من اتخاذ اجراءات احترازية، وفي حال كان هناك خطر سيكون المطعوم على رأس هذه الاجراءات.
 
وأشار الى أن كل الاحتمالات واردة، والصحة تقوم باتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية المناسبة للعمل بهدف عدم دخول أي إصابة الى الأردن.
 
وبين أن الدول الأوروبية لن تعمم المطعوم على المستوى المجتمعي، وسيعطى للفئات المعرضة للخطر، مثل الكوادر الصحية التي تتعامل مع الاصابات، والأشخاص القادمين من مناطق موبوءة.
 
وأضاف أن هناك رصد مستمر بخصوص هذا المرض، والأردن في الوقت الحاضر خالي من الإصابات، وحتى منطقة شرق البحر المتوسط تعد الإصابات فيها قليلة، وحالات نادرة جداً في الامارات والمغرب ودولة الاحتلال، وبالتالي من المبكر إدخال المطعوم الى الدول التي لم يعمم فيها أي إصابات.