تفاصيل مكالمة هاتفية بين ماكرون وبوتين قبل الحرب

mainThumb

25-06-2022 09:06 PM

 السوسنة - في اتصال هاتفي قبل أربعة أيام من بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، ردّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على عرض نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون عقد قمة مع الرئيس الأمريكي جو بايدن قائلاً "لا أخفيك، أريد أن ألعب هوكي الجليد (..) وها أنا، أتحدث إليك من صالة الرياضة".

 
وردت هذه المحادثة المثيرة التي استمرت تسع دقائق ولم يُنشر مضمونها من قبل، في الفيلم الوثائقي "رئيس وأوروبا والحرب" للصحافي غي لاغاش الذي يروي الخفايا الدبلوماسية خلال الأشهر الستة الماضية في الإليزيه وسيتم بثه مساء الخميس على قناة فرانس 2 الفرنسية.
 
صباح الأحد 20 فبراير، تركز الكاميرا على إيمانويل بون، المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، محاطًا بثلاث متعاونات، داخل مكتبه الواقع في شارع الاليزيه بباريس.
 
يقوم الرئيس الفرنسي الذي كان قد زار قبل أيام قليلة موسكو وكييف، بوساطة أخيرة لمحاولة منع اندلاع الحرب.
 
يتابع الأعضاء الأربعة للخلية الدبلوماسية التابعة للإليزيه عن بُعد الاتصال الهاتفي بين "رئيسهم" وزعيم الكرملين.
 
بدا إيمانويل ماكرون حازمًا وهجوميًا وحتى حادًا في لهجته. استمع إليه بوتين بدون أن يقول أي كلمة لكنّ صمته كان يخفي استياءً. أجابه بوتين "اصغي إليّ جيداً". تتضمن بعض العبارات المهذّبة باللغة الروسية، نوعًا من السخرية.
 
بدون مواربة، بدأ الرئيس الفرنسي المحادثة بالقول "أود أن تعطيني أولاً قراءتك للوضع وربما بشكل مباشر، كما يفعل كلانا عادة، أخبرني ما هي نواياك".
 
أجاب نظيره الروسي "ماذا يمكنني أن أقول؟ أنت ترى بنفسك ما يحدث".
 
وقال مهاجما الرئيس الأوكراني، بحسب الترجمة الواردة في الوثائقي "في الواقع، زميلنا العزيز السيد (الرئيس الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي، لا يفعل شيئًا (لتطبيقها). إنه يكذب عليك"، في إشارة إلى اتفاقية مينسك التي من المفترض أن تؤدي إلى احلال السلام في شرق أوكرانيا، حيث ينشط الانفصاليون الموالون لروسيا منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014.
 
واتهم بوتين زيلينسكي بأنه قال إنه يريد امتلاك أسلحة نووية. علق إيمانويل بون بالقول "هذا هراء".