بعد حرقه 3 أطفال بوادي الرمم .. وفاة القاتل

mainThumb

29-09-2022 08:48 AM

السوسنة - توفي ليل الأربعاء الخميس، الشخص الأربعيني، الذي أضرم النار بمنزله في منطقة اليرموك "وادي الرمم" إثر خلافات زوجية، وأسفر عن وفاة 3 أطفال وإصابة زوجته، متأثرا بإصاباته بحروق.

وقال مصدر طبي إن الرجل توفي بعد خضوعه للعلاج في العناية الحثيثة بمستشفى البشير، مضيفا أن زوجته ترقد في العناية الحثيثة وحالتها حرجة.

وكانت نيابة محكمة الجنايات الكبرى، فتحت تحقيقا بجريمة قتل ثلاثة أطفال حرقا في منطقة وادي الرمم بالعاصمة عمان، ما أدى أيضا إلى إصابة والدتهم وزوجها بحروق خطيرة وسط اتهامات "لرب الأسرة" بإضرام النار في شقة العائلة.

وقال مصدر مقرب من التحقيق: إن فرق الدفاع المدني فور إخماد النيران عثرت على جثث 3 أطفال (رضيع بعمر 6 أشهر وطفلتان 5 و9 سنوات من زواج سابق للزوجة)، فيما أمر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى بإخلاء الوفيات إلى المركز الوطني للطب الشرعي.

وأُسعف الزوج (45 عاما) والزوجة (25 عاما) إلى مستشفيات البشير، وأدخلا إلى قسم العناية الحثيثة، فيما وصفت حالتهما العامة بـ"الحرجة".

وتشير التحقيقات إلى وجود خلافات شخصية بين الزوجين، ما دفعه إلى سكب مادة البنزين على محتويات الشقة في أثناء نوم الأطفال.

وكشف أن فريق المختبر الجنائي ضبط "جالون" البنزين المستخدم الذي عُثر عليه داخل الشقة، وأنه جرى "تحريز" ملابس الأطفال وإرسالها إلى المختبر لتحديد ما إن كان الزوج قد سكب البنزين على الأطفال.

مدير المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور رائد المومني، قال من جهته: إن سبب وفاة الأطفال الثلاثة هو الإصابة بحروق شديدة حيوية (كانوا أحياء) من الدرجة الرابعة (تفحم).