تسلسل زمني للنزاع في اليمن منذ 2014

mainThumb

03-10-2022 02:54 PM

السوسنة - انتهت الهدنة التي كانت سارية في اليمن منذ ستة أشهر بعدما عجزت الحكومة اليمنية والحوثيين عن التوصل إلى اتفاق على تمديدها، ما يثير الخشية من استئناف المعارك في البلد الذي يشهد نزاعًا داميًا.

والحوثيون مدعومون من إيران، في حين يدعم تحالف عسكري بقيادة السعودية منذ 2015 القوات الموالية للحكومة.

وتسبّبت الحرب في اليمن بمقتل مئات آلاف الأشخاص بشكل مباشر أو غير مباشر، وفق الأمم المتحدة، أي أنهم قضوا إما في القصف والقتال وإما نتيجة التداعيات غير المباشرة للحرب مثل الجوع والمرض ونقص مياه الشرب.

في ما يأتي أبرز محطات النزاع:

- سيطرة الحوثيين على صنعاء -
في الثامن من تموز/يوليو 2014، سيطر المتمردون الحوثيون المنتمون إلى الأقلية الزيدية على عمران القريبة من صنعاء بعد معارك مع القوات الحكومية.

وشن الحوثيون انطلاقا من معقلهم في صعدة هجوما كاسحا باتجاه صنعاء، منددين بتعرضهم للتهميش، وسيطروا على مناطق واسعة في شمال اليمن، ثم دخلوا صنعاء في 21 أيلول/سبتمبر.

وفرض الحوثيون سيطرتهم على ميناء الحديدة المطل على البحر الاحمر غربا في 14 تشرين الأول/أكتوبر.

في 20 كانون الثاني/يناير 2015، استولوا على القصر الرئاسي في صنعاء وحاصروا منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي فرّ إلى عدن على ساحل البلاد الجنوبي.

- تدخل عسكري -


في 26 آذار/مارس 2015، نفّذ تحالف تقوده السعودية ضربات جوية على مواقع للمتمردين الحوثيين، في محاولة لوقف تقدمهم. ووفّرت واشنطن الدعم اللوجستي والاستخباراتي.

ومع تقدّم المتمردين باتجاه عدن، فرّ هادي إلى السعودية حيث لا يزال يقيم حتى الآن.

عزّز التحالف قوته الجوية بمئات من عناصر القوات البرية، وبحلول منتصف آب/أغسطس 2015، استعادت القوات الموالية للحكومة خمس محافظات جنوبية.

في تموز/يوليو، أعلنت حكومة هادي استعادة محافظة عدن، وكان ذلك أول انتصار تحققه منذ تدخل التحالف. وأصبحت عدن العاصمة الموقتة للسلطة المعترف بها دوليا.

في تشرين الأول/أكتوبر، استعادت القوات الحكومية السيطرة على مضيق باب المندب، أحد أبرز ممرات الملاحة في العالم.

- معركة الحديدة -


في 13 حزيران/يونيو 2018، بدأت القوات الموالية للحكومة اليمنية بإسناد من التحالف، هجوماً على المتمرّدين في الحُديدة على ساحل البحر الأحمر.

في 13 كانون الأول/ديسمبر، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش سلسلة اتفاقات تمّ التوصل إليها بين الجانبين بعد محادثات سلام في السويد، بينها اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة.

- الانفصاليون الجنوبيون -


في نهاية كانون الثاني/يناير 2018، انقلب الانفصاليون الجنوبيون الذين يطالبون بإعادة تأسيس دولة اليمن الجنوبي التي انصهرت مع الشمال العام 1990، على القوات الحكومية في عدن وحاصروا القصر الرئاسي، قبل أن ينهي تدخل سعودي إماراتي المعركة.

في تشرين الثاني/نوفمبر، وُقّع اتفاق لتقاسم السلطة بين الحكومة اليمنية والانفصاليين الجنوبيين في الرياض. وتشكلت حكومة يمنية جديدة بمشاركة الانفصاليين في كانون الأول/ديسمبر 2020.

- استهداف السعودية -


في 14 أيلول/سبتمبر 2019، تبنى الحوثيون اعتداءات استهدفت منشآت نفطية رئيسية لشركة أرامكو السعودية العملاقة، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وصعّد المتمردون منذ ذلك الحين هجماتهم بطائرات مسيّرة وصواريخ ضد المملكة العربية السعودية. وأوقع بعضها قتلى وجرحى.

وتستهدف خصوصا المطارات في جنوب المملكة.

في 26 آذار/مارس 2022، شنّ الحوثيون سلسلة هجمات جديدة ضد السعودية، تسبب أحدها في حريق هائل في منشأة نفطية في جدة.

- تصعيد في مأرب -


استأنف المتمردون هجماتهم على مأرب، آخر معقل للسلطة في شمال البلاد، في شباط/فبراير 2021.

وأسفر القتال عن سقوط مئات القتلى، وفق ما تقول مصادر عسكرية حكومية.

تزامن التصعيد مع إعلان واشنطن وقف دعمها للتحالف الذي تقوده الرياض في مرحلة أولى، ثم شطب الحوثيين من قائمة التنظيمات الإرهابية التي أدرجوا عليها في عهد دونالد ترامب، من أجل تسهيل وصول المساعدات الإنسانية الى البلد المنكوب.

- هجمات ضد الامارات -


في السابع عشر من كانون الثاني/يناير، هاجم الحوثيون أبوظبي بطائرات مسيرة، ما تسبب بمقتل ثلاثة أشخاص.

في 31 من الشهر نفسه، تعرضت الإمارات لهجوم صاروخي، تلاه اعتداء ثالث بعد فترة.

في الثاني من شباط/فبراير 2022، أعلنت الولايات المتحدة إرسال طائرات مقاتلة والمدمّرة حاملة الصواريخ الموجهة للبحرية يو أس أس كول إلى أبوظبي لمساعدة الإمارات في التصدي لهجمات المتمردين الحوثيين. كذلك، أعلنت باريس أنها ستساعد الإمارات على حماية مجالها الجوي.

- هدنة -


في 2 نيسان/ابريل 2022، دخلت هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد في اليمن حيز التنفيذ.

وتضمنت بنود اتفاق الهدنة التي تم التوصّل إليها برعاية الامم المتحدة، تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى الحديدة (غرب) الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء كل أسبوع للمرة الاولى منذ 2016.

- الرئيس يسلم السلطة -


في 7 نيسان/ابريل، أعلن الرئيس تشكيل مجلس قيادة رئاسي في اليمن، يُسلّم بموجبه صلاحياته، في مسعى لتوحيد الصفوف في المعسكر الذي يقاتل المتمردين الحوثيين في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات.

وتألف المجلس الرئاسي من ثمانية أعضاء برئاسة رشاد العليمي وهو وزير سابق ومستشار لهادي. وتسلم المجلس بالإضافة لصلاحيات الرئيس صلاحيات نائب الرئيس.

- انهيار الهدنة -


في الثاني من تشرين الأول/اكتوبر 2022 قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ في بيان انه "يأسف (...) لعدم التوصل إلى اتفاق" حول الاستمرار بالهدنة التي مُدّدت مرتين.

وأكد الدبلوماسي السويدي أنه قدّم مقترحاً في الأول من تشرين الأول/أكتوبر لتمديد الهدنة لمدة ستة أشهر، مشيرا إلى أن المفاوضات مستمرة.