قوات الاحتلال تعتقل 16 فلسطينيا بالضفة

mainThumb

05-12-2022 02:08 PM

السوسنة - قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين بإعتقال 16 مواطنا فلسطينيا بحملة دهم واقتحامات واسعة شنتها على مناطق مختلفة في الضفة الغربية، في الوقت الذي هدمت فيه سلطات الاحتلال مساكن أهالي قرية العراقيب في منطقة النقب للمرة الـ210 على التوالي.


وأشار نادي الاسير الفلسطيني في بيان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت وسط اطلاق كثيف للنيران مناطق متفرقة في مدن الخليل ورام الله والبيرة وبيت لحم وجنين واعتقلت المواطنين الستة عشر وذلك بزعم أنهم مطلوبون.


الى ذلك، هدمت سلطات الاحتلال اليوم، مساكن أهالي قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف والمهددة بالاقتلاع والتهجير في منطقة النقب داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ، للمرة الـ210 على التوالي، منذ هدمها أول مرة يوم 27 تموز 2010


يذكر ان الاهالي يعيدون كل مرة من الهدم نصب خيامهم من جديد من أخشاب وغطاء من النايلون لحمايتهم من الحر الشديد في الصيف والبرد القارس في الشتاء، وتصديا لمخططات اقتلاعهم وتهجيرهم من أرضهم.


وترفض سلطات الإحتلال الاعتراف بملكية أهالي العراقيب للأرض وتضيق عليهم بهدف دفعهم إلى الهجرة القسرية من خلال هدم القرية، وتجريف المحاصيل الزراعية ومنعهم من المراعي وتربية المواشي.


وتبقى في قرية العراقيب 22 عائلة، عدد أفرادها نحو 800 نسمة، يعتاشون من تربية المواشي والزراعة الصحراوية، وتمكن السكان في سبعينيات القرن الماضي وحسب قوانين وشروط السلطات الإسرائيلية من إثبات حقهم بملكية 1250 دونما من أصل آلاف الدونمات من الأرض.


وإضافة إلى العراقيب، تقارع القرى الفلسطينية مسلوبة الاعتراف في منطقة النقب، مخططات الاقتلاع والتهجير المفروضة عليها بشكل يومي. وتشهد هذه القرى، كارثة إنسانية بكل ما تعني الكلمة، إذ تُحرم هذه البلدات من أبسط مقومات الحياة بفعل سياسات وممارسات الظلم والإجحاف والتقصير من قبل حكومات الاحتلال المتعاقبة لأنهم أصروا على التمسك بأرضهم رافضين مخططات الاقتلاع والتهجير عن أرض النقب.
من جهة أخرى،أصدرت سلطات الاحتلال، صباح اليوم، قرارا يقضي بهدم بناية سكنية في حي واد قدوم في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.
وأوضح مركز معلومات وادي حلوة في سلوان، أن المحامي ابلغ سكان البناية رفض المحاكم تأجيل او تجميد هدم البناية، وامهلهم حتى السابع من الشهر الحالي لتنفيذ الهدم، وإلا ستقوم آلياتها بتنفيذ الهدم وفرض غرامات مالية على السكان "أجرة هدم".
وتضم البناية السكنية 10 شقق سكنية، تؤوي حوالي 100 مواطن مقدسي، كما أنها قائمة منذ 17 عاما وليست مخالفة للقوانين.