مبيعات إل جي من تلفزيونات (سكارليت) تفوق التوقعات

mainThumb

15-07-2008 12:00 AM

أعلنت شركة إل جي الكترونيكس، الرائدة في قطاع التقنية الرقمية في المنطقة والعالم، أن تشكيلتها من أجهزة التلفاز المعروفة باسم "سكارليت" من طراز (LG60) قد حققت مبيعات متميزة في الشرق الأوسط تجاوزت 2730 وحدة منذ طرحها في الأسواق الشهر الماضي.

فقد تجاوزت مبيعات إل جي في الامارات وحدها من هذه الأجهزة 1638 وحدة، وتخطط الشركة لطرح هذا المنتج المتميز في أسواق جديدة أخرى في المنطقة.

ويسمح جهاز "سكارليت"، الذي يعد جهاز التلفاز الأقل سمكا في العالم بقياس 45 ملم فقط ، للمشاهدين بامكانية تحديد مقياس الصورة بدقة، وضبط درجة السطوع أتوماتيكيا وفقا لدرجة ضوء البيئة المحيطة، وتوفير أفضل تجربة للمشاهدة.

ووفقا لنتائج الربع الأول التي أعلنت مؤخرا، فقد صرح السيد كيفين تشا المدير العام لشركة ال جي اليكترونيكس في الاردن قائلا: "شهدت مبيعات شركة إل جي لأجهزة العرض الرقمية نمواً وصل الى 3.808 مليار دولار أمريكي، أي بزيادة قدرها 32.1 في المائة مقارنة بذات الفترة من العام الماضي, كما حققت مبيعات سكارليت نجاحا باهرا في الاردن والعراق, ويعزى ذلك الى زيادة مبيعات أجهزة التلفاز المسطحة والشاشات، حيث سجلت أجهزة التلفاز ذات الشاشات البلورية زيادة نسبتها 82 في المائة، وأجهزة التلفاز بشاشات البلازما 18 في المائة، والشاشات 30 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي."

السيد غازي فاروق، مساعد المدير العام لشؤون التسويق في مجمع الشرق الأوسط للصناعات "لقد كان الاقبال الكبير الذي شهدناه من المستهلكين لشراء أجهزة سكارليت رائعا. وتتميز هذه الأجهزة بأنها تجمع بين التصميم والشكل العصريين المزودة بتقنية الشاشات البلورية (LCD) المبتكرة من إل جي. وقد حظي هذا المنتج المتميز باحترام المستهلكين في المنطقة ونعمل على تعزيز هذه التشكيلة في الأشهر المقبلة في الأسواق الأردنية".

ويتمتع هذا الجهاز من طراز (LG60) بتصميم فريد يهدف للتواصل مع المشاهدين على مستوى التأثير النفسي. إذ تعمل الفتحة التي تقع في الجزء السفلي من الاطار الخارجي للجهاز كنقطة محورية، ويعمل جهاز الاستشعار بلمسة خفيفة للقيام بمهمة بسيطة، مثل تشغيل واغلاق الجهاز بصورة أكثر سهولة للمشاهد، كما يوفر الجهاز اضاءة رقيقة من الخلف تضفي تأثيرا مهدئا.

وشهدت مبيعات وحدات العرض البلازمية نموا قدره 17 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك بفضل زيادة الطلب على أجهزة التلفاز البلازما وتشكيلة الأجهزة قياس 32 بوصة. وانتعشت الأرباح التشغيلية لتصل الى مليون دولار، كما تتوقع إل جي أن تقفز مبيعاتها من تلفزيونات "سكارليت" حول العالم مع قرب انطلاق دورة بكين للألعاب الأوليمبية في شهر آب القادم.