قتيل وجريحان بقصف سفينة حربية اميركية لزورق مصري بخليج السويس

mainThumb

25-03-2008 12:00 AM

السوسنة - أكدت مصادر ملاحية مصرية وشهود عيان الثلاثاء أن مصريا قتل وأصيب اثنان آخران بجراح في حادث إطلاق نار من سفينة حربية أمريكية على مجموعة من الزوارق المصرية أثناء توقف السفينة خارج غاطس ميناء السويس. فيما نفت السفارة الأمريكية بالقاهرة وقوع ضحايا من جراء إطلاق نيران تحذيرية.

وأفادت المصادر ان زورقا كان يحمل ثلاثة من المصريين الذين يقومون ببيع البضائع المصرية للسفن المارة بقناة السويس، اقترب من السفينة الأمريكية الحربية "غلوبال باتريوت" وحمولتها 27 الف طن للصعود عليها وبيع بضائعه.

وطالب القائمون على حراسة السفينة من الزورق التوقف، إلا أنه استمر في طريقه نحوها مما اضطرهم الى إطلاق النار، فقتل مصري يدعى محمد فؤاد عبد الحميد واصيب اثنان آخران.

وتابعت المصادر أن السفينة كانت تقف خارج غاطس خليج السويس في انتظار السماح بعبورها قناة السويس على رأس قافلة الجنوب القادمة من البحر الاحمر في طريقها الى البحر المتوسط.

وتجمع العديد من اصحاب الزوارق الذين يبيعون بضاعاتهم في قناة السويس احتجاجا على اطلاق النار قبل ان يتفرقوا.

وقد نفت السفارة الأمريكية في القاهرة الثلاثاء وقوع ضحايا اثر قيام البارجة الأمريكية باطلاق النار على زورق مصري. وقالت السفارة الأمريكية في بيان إن البارجة "أطلقت أعيرة نارية تحذيرية في اتجاه قارب صغير كان يقترب منها اثناء استعدادها لعبور قناة السويس مساء الاثنين".

واضاف البيان أن "التقارير الاولية الواردة من البارجة تشير الى أنه لم يقع ضحايا". وفي وقت سابق، حذرت تقارير أمريكية من احتمال تعرض منطقة قناة السويس إلى هجمات لتنظيم القاعدة.

وأطلعت التقارير المذكورة مصر على احتمال العمل على إغراق ناقلة نفط ضخمة في القناة لإغلاقها في وجه خطوط الملاحة التجارية الدولية، بهدف توجيه ضربة للاقتصادين المصري والعالمي. يذكر أن العديد من البوارج الحربية الأمريكية تستخدم قناة السويس في تحركاتها الميدانية بمناطق العمليات في الشرق الأوسط.