الظواهري: بن لادن في صحة جيدة

mainThumb

03-04-2008 12:00 AM

أكد ايمن الظواهري المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة في شريط مسجل بثته الاربعاء شركة انتلسنتر الاميركية المتخصصة في مراقبة المواقع الاسلامية على شبكة الانترنت، ان الامم المتحدة هي عدوة الاسلام والمسلمين.

وقال الظواهري في هذا التسجيل ان "الامم المتحدة هي عدوة الاسلام والمسلمين: لأنها قوننت وشرعت انشاء دولة اسرائيل والاستيلاء على اراضي المسلمين". وكان الظواهري يجيب على اسئلة طالب جزائري سأله لماذا تعرضت مكاتب الامم المتحدة في العاصمة الجزائرية لاعتداءات ادت الى مقتل 41 شخصا منهم 11 من موظفي الامم المتحدة. وهذه التصريحات هي جزء من اجوبة على اكثر من مائة سؤال طرحت عليه عبر الانترنت.

وأكد الظواهري في هذا الشريط المسجل ان "الشيخ اسامة بن لادن في صحة جيدة وعلى ما يرام".

وطلب من الظواهري تبرير مقتل "ابرياء" خلال اعتداءات العاصمة الجزائرية، فاجاب ان الذين قتلوا ليسوا ابرياء. وقال الظواهري "بدلا من ذلك، وكما جاء في بيان للاخوة في فرع القاعدة في المغرب الاسلامي، هم في عداد الصليبيين الكافرين والقوات الحكومية التي كانت تدافع عنهم".

وتابع الظواهري توجيه الانتقادات الى الامم المتحدة التي "تعتبر الشيشان كيانا لا ينفصل عن الصليبيين الروس وتعتبر جيب مليلية (الاسباني في شمال المغرب) كيانا لا ينفصل عن الصليبيين الاسبان".

واشار الظواهري ايضا الى ان الامم المتحدة تدعم وجود الاجانب الذين وصفهم ايضا بأنهم "صليبيون" في افغانستان والعراق، وانها ايدت استقلال تيمور الشرقية التي كانت جزءا من اندونيسيا. لكن الظواهري اضاف ان الامم المتحدة "لا تعترف بهذا الحق للشيشان ولا للمسلمين في القوقاز ولا لكشمير ولا لسبتة ومليلية ولا للبوسنة".

وهذه هي الرسالة الثالثة للظواهري منذ نهاية السنة. وأدان الظواهري ..الذي من المعتقد انه مختبيء مثل ابن لادن في افغانستان او باكستان.. الامم المتحدة وتوعد بمهاجمة اليهود داخل اسرائيل وخارجها.

ودعا الظواهري ايضا الى شن هجمات على اليهود قائلا "نعد اخواننا المسلمين بأننا سنسعى بأقصى ما نستطيع لان ننزل الضربات باليهود داخل اسرائيل وخارجها بعون الله وتوفيقه." وقال ان القاعدة ستتحول الى قتال اسرائيل بعد "الانتصار" في الحرب في العراق ضد القوات التي تقودها الولايات المتحدة وقوات الحكومة العراقية. واضاف ان الولايات المتحدة بدأت في الانهيار.

وأضاف قائلا"لا شك أن الانهيار الامريكي قد بدأ وانتهت أسطورة القطب الاوحد وقد كانت غزوتا نيويورك وواشنطن(هجمات 11 سبتمبر)علامتين فارقتين في هذا الانهيار ولكني أنبه أن انهيار الامبراطوريات لا يأتي في لحظة واحدة بل قد يستغرق عقودا وانهيار الاتحاد السوفيتي أقرب مثال على ذلك".

وجدد الظواهري دعوات القاعدة الي المسلمين للاطاحة بالحكومات المتحالفة مع الغرب ومهاجمة المصالح الغربية والاسرائيلية في الدول المسلمة. وقال انه يدعو المسلمين في مصر وغيرها من الدول المسلمة الي ضرب "المصالح الصليبية واليهودية" حيثما كانت لاجبار الغزاة على مغادرة ارض الاسلام".

وحث الظواهري المسلمين ايضا على الانضمام الى المجاهدين"في ساحات الجهاد المفتوحة مثل الصومال والعراق والجزائر وافغانستان" او دعمهم بالمال والمعلومات. وحثهم ايضا على الحذر من الوقوع في "الخطيئة الكبرى" بالتقاعس عن الجهاد.

ودافع عن هجمات شنتها القاعدة في العراق وشمال افريقيا قتل فيها مدنيون. وقال "اننا لا نقتل الابريا... اننا نقاتل اولئك الذين يقتلون الابرياء.. من الامريكيين واليهود والروس والفرنسيين وعملائهم".

وفي اجابته على سؤال عن السبب وراء انتقاده حركة حماس الاسلامية الفلسطينية قال الظواهري ان السبب هو "قتل من لا يجوز قتله من الاطفال" في الهجمات بصواريخ القسام على البلدات الاسرائيلية. وكثيرا ما انتقد الظواهري زعماء حماس لتخليهم عن التفجيرات "الاستشهادية" من اجل مكاسب سياسية بعد أن فازوا في الانتخابات البرلمانية العام الماضي.

وتشن السعودية أكبر مصدري النفط في العالم حملة منذ سنوات لمكافحة المتشددين الذين يسعون الى زعزعة استقرار حكومتها المتحالفة مع الولايات المتحدة عن طريق شن هجمات على أهداف غربية ومنشات للطاقة.

على صعيد متصل، اعتبر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون امس في بوخارست ان الاتهامات التي وجهها ايمن الظواهري المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة للمنظمة الدولية "خاطئة تماما وغير مقبولة".

وأفاد متحدث باسم بان يرافقه في بوخارست في رسالة الكترونية لوكالة فرانس برس ان "الامين العام ابلغ موظفي الامم المتحدة في رومانيا بان اتهامات القاعدة "خاطئة تماما وغير مقبولة"". وقال ان "الامين العام اوضح انه يجب ان ينظر الى الامم المتحدة على انها صديقة للمسلمين وابدى قلقه الشديد لاتهامات القاعدة"./ وكالات