السودان: من انتفاضة الخبز الى العهد الجديد



السودان: من انتفاضة الخبز الى العهد الجديد

السوسنة  - كل شيء بدأ قبل ثمانية أشهر، عندما خرج آلاف السودانيين إلى الشوارع احتجاجا على رفع أسعار الخبز، لكن سرعان ما تحولت الاحتجاجات لتصبح ضد الرئيس عمر البشير، ونظامه.

 
وخلال هذه الأشهر، غيّر السودانيون كثيرا من واقع بلادهم، فأطاحوا عسكريين ومدنيين بنظام البشير الذي حكم البلاد مدة 30 عاما.
 
ويستعرض التقرير التالي مراحل الأزمة في السودان منذ بدأ الاحتجاجات المعيشية حتى التوقيع على الإعلان الدستوري: 
 
اقرأ ايضا: شوارع الخرطوم تتزين لـالعهد الجديد
 
22 فبراير 2019: البشير يعلن حالة الطوارئ ويقيل الحكومة.
 
6 أبريل 2019: تظاهر الآلاف أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم.
 
في الثاني والعشرين من فبراير الماضي، أعلن البشير حالة الطوارئ في البلاد، لكن ذلك لم يوقف الاحتجاجات، التي وصلت في السادس من أبريل أمام مقر قيادة الجيش، وسط العاصمة الخرطوم.
 
11 أبريل 2019: الجيش يعلن عزل البشير وتشكيل مجلس عسكري انتقالي بقيادة وزير الدفاع السوداني ونائب الرئيس الفريق عوض بن عوف.
 
اقرأ ايضا :الجزيرة تعود إلى السودان
 
12 أبريل 2019: بن عوف يتخلى عن منصبه في قيادة المجلس العسكري الانتقالي، ليتولى الفريق ركن عبد الفتاح البرهان مكانه.
 
20 أبريل 2019: الجولة الأولى من المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير التي تمثل معظم مكونات الشارع السوداني والمجلس العسكري الانتقالي.
 
27 أبريل 2019: محادثات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي تتركز على كيفية إدارة المرحلة الانتقالية.
 
اقرأ ايضا: عبد الله حمدوك.. خبير اقتصادي يقود أصعب مرحلة بالسودان