تأجيل قمة دول التعاون الإسلامي بسبب كورونا






تأجيل قمة دول التعاون الإسلامي بسبب كورونا

السوسنة -   قررت جمهورية النيجر، تأجيل انعقاد الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، والتي كانت مقررة خلال أوائل الشهر المقبل في العاصمة نيامي، بسبب فيروس كورونا الآخذ في الانتشار.

وأرجعت الدولة الأفريقية قرارها إلى تفشي فيروس كورونا عالميا وفي الكثير من الدول الإسلامية، مشيرة إلى أنه سيتم تحديد موعد آخر في وقت لاحق، بحسب ما ذكرته الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في بيان لها.
 
وبحسب ما نقلته صحيفة "أخبار اليوم" المصرية، حثت الأمانة العامة للمنظمة، جميع الدول الأعضاء على الشفافية والمزيد من التعاون ورحبت بالجهود التي تبذلها الدول الأعضاء لاحتواء فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19" ومنع انتشاره.
 
وأضافت: "في الوقت الذي تثمن فيه الأمانة العامة للمنظمة الجهود التي تبذلها المنظمات الدولية المعنية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، والمجتمع الدولي عموما، فإنها تحث على اتخاذ المزيد من الإجراءات الوقائية لتجنيب المجتمعات مخاطر المرض".
 
وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 105 آلاف مصاب، وبلغت الوفيات أكثر من 3600 حالة وفاة، لكن بلغ أيضًا عدد المعافين 58 ألفًا. وسجلت كل من العراق ومصر حالات وفاة بالفيروس اليوم الأحد.
 
وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن المرض انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 7 آلاف في كوريا الجنوبية، وسُجلت نحو 6 آلاف إصابة في كل من إيران وإيطاليا، إلى جانب المئات في أكثر من 100 دولة أخرى.
 
وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل عشرات الآلاف من المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.