إيران تكشف هوية منفذي هجوم الأهواز وهذه جنسيتهم

إيران تكشف هوية منفذي هجوم الأهواز وهذه جنسيتهم

السوسنة - كشفت مصادر أمنية إيرانية ، الأحد، هوية العناصر التي هاجمت عرضًا عسكريًا في مدينة الأهواز أمس السبت، أوقع نحو 29 قتيلًا و60 جريحًا من قوات الحرس الثوري.

 
وذكرت مواقع إخبارية إيرانية، أن المهاجمين من القومية العربية وهم “أحمد المنصوري (28 عامًا)، ومحمد المنصوري ( 25 عامًا)، وجواد السواري (30 عامًا)، وعادل البدوي، (26 عامًا)، وهم من أهالي مدينة الملاشية في مدينة الأهواز، ومعظمهم لم يكملوا تعليمهم الثانوي باستثناء السواري الحاصل على شهادة دبلوم في الهندسة الميكانيكية”.
 
وقال المتحدث باسم حركة “النضال العربي لتحرير الأهواز” التي تبنت الهجوم يعقوب التستري، لإذاعة “دويتشه فيله” الألمانية باللغة الفارسية، إن “جميع المنفذين من عرب الأهواز وإن احمد المنصوري من أهالي منطقة مندلي”.
 
ونقلت الإذاعة عن مصدر مطلع قوله، إن “أحمد المنصوري أحد منفذي الهجوم لديه ميول سلفية وقد تم اعتقاله عدة مرات في السنوات السابقة لهذا السبب”.
 
يذكر أن طهران استدعت الأحد، ثلاثة دبلوماسيّين أوروبيين يُمثّلون الدنمارك وبريطانيا وهولندا، عقب الحادث، واتهمت بلدانهم بإيواء معارضين للنظام الإيراني.