كاتب سعودي يُفجّر مفاجأة بشأن اختفاء خاشقجي

كاتب سعودي يُفجّر مفاجأة بشأن اختفاء خاشقجي

السوسنة - انشغلت وسائل إعلام سعودية بالدفاع عن المملكة ضد ما اعتبرته حملة مليئة بالتضليل تشن ضد دول الخليج عموما والمملكة العربية السعودية بشكل خاص على خلفية قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله سفارة بلاده في اسطنبول . 

وتساءلت الصحف السعودية عن المستفيد من اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، ورأت في هذه القضية محاولة لخلق محاور عداء جديدة ضد دول الخليج وفي مقدمتها السعودية.

 
واعتبرت صحيفة "الرياض" أن المنطقة العربية تشهد عملية خلط للأوراق، وحالة من الاستقطاب الحاد بين الدول العربية وخاصة الخليجية ودول إسلامية مثل تركيا وباكستان.
 
وفجّر الكاتب  السعودي حمد اللحيدان مفاجأة من العيار الثقيل حيث حذّر من أن "اختفاء الأستاذ جمال خاشقجي بالصورة الدراماتيكية التي تبناها" ما أسماه "  محور خراب السفينة" يعتمد نفس الأسلوب الذي استخدم في إثارة "شعوب دول الربيع العربي الذي كانت نتيجته خريفا يقطر دما".
 
وأكد اللحيدان أن "المملكة صخرة صلبة تتحطم على جنباتها كل المؤامرات والأكاذيب كما تحطمت على جنباتها أكاذيب ومؤامرات من سبقهم".
 
اقرأ ايضا : اعلام أمريكي : ظهور أدلة على اختفاء خاشقجي 
 
 
ولفت الكاتب إلى أن خاشقجي "ذهب إلى الخارج بإرادته، وأنه لم يكن معارضا، ولم يرتكب ما ارتكبه غيره من مغالطات وسب وذم وقطيعة بل كان يصنف نفسه بأنه مواطن لديه وجهة نظر مختلفة فقط، ولذلك لم يكن مطلوبا أصلا حتى يتم اختطافه أو قتله".
 
ووجه الكاتب أيضا أصابع الاتهام في اختفاء خاشقجي إلى جهات عدة هي إسرائيل، والدولة العميقة في تركيا، وأجهزة استخبارات دول وأطراف أخرى، ودفع كذلك باحتمال وجود "عناصر من المخابرات التركية على صلة بأحد تلك الأطراف المستفيدة ولها دور محوري في العملية، خصوصا إذا ثبت أن من يشاع أنها خطيبته المسماة خديجة جنجيز لها صلة بالمخابرات التركية".
 
وجزم اللحيدان في هذا السياق بأن التحقيق مع خديجة في هذه القضية "سيكون أحد مفاتيح حل لغز ما حصل".
 
وشدد على أن "واقعة" اختفاء خاشقجي تهدف إلى "ضرب عصفورين بحجر واحد، وذلك يتمثل في عزل تركيا وضرب اقتصادها من جهة، وعزل المملكة من جهة أخرى، فكلاهما مستهدف".
 
ووصل اللحيدان إلى استنتاج "أن خطط إشعال الحرب في المنطقة تتم على قدم وساق"، ويجري الآن "النفخ في النار حتى تشتعل".