عاجل

بالأسماء .. الناجحون في الامتحان التنافسي لوظيفة معلم

ليبيا.. تعزيزات عسكرية ضخمة تصل إلى طرابلس

ليبيا.. تعزيزات عسكرية ضخمة تصل إلى طرابلس

السوسنة - أعلن الجيش الوطني الليبي أن تعزيزات عسكرية ضخمة وصلت من المنطقة الغربية إلى محاور القتال في العاصمة طرابلس وأخذت مواقعها، وذلك بحسب قناة "العربية".

 
وذكر أن التعزيزات العسكرية تأتي تمهيدا للدخول في المرحلة الثانية من معركة السيطرة على طرابلس، وتحريرها من الميليشيات المسلحة.
 
وأوضح المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أحمد المسماري، أن "آمر المنطقة العسكرية الغربية، اللواء ركن إدريس مادي، يتوجه على رأس قوة كبيرة من مدينة الزنتان إلى غرفة عمليات تحرير طرابلس، لاستلام المهمة القتالية المكلف بها".
 
وذكرت قناة "العربية" أن مقاطع فيديو أظهرت مئات المدرعات والأسلحة الثقيلة، في طريقها للعاصمة للمشاركة في معركة طرابلس، وأوضحت لحظة انتشارها في محاور القتال على أطراف العاصمة.
 
وأعلنت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، في 4 أبريل/ نيسان، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بالإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.
 
ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 تشهد ليبيا، الدولة الغنية بالنفط، نزاعات داخلية مختلفة، لكن الهجوم الذي أطلقته قوات حفتر  شكل تدهورا واضحا بين السلطتين المتنازعتين على الحكم.
 
وتتنازع على الحكم في ليبيا سلطتان هما: حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج التي شكلت في نهاية 2015 بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة وتتخذ من طرابلس مقرا لها، وسلطات في الشرق الليبي مدعومة من "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر.
 
وأدت المعارك الجارية لإعلان المبعوث الأممي إلى ليبيا تأجيل المؤتمر الوطني الليبي الذي كان مقررا منتصف الشهر الجاري.