مطالب عجلونية بدعم المشاريع الزراعية المتعددة

السوسنة -  تعتبر محافظة عجلون من المحافظات التي تشتهر بمختلف الزراعات الصيفية منها أشجار الفاكهة والأشجار المثمرة حيث تتنوع هذه الزراعات ما بين زراعة العنب والدراق والكرز وغيرها من الزراعات .
 
وطالب عدد من المزارعين في المحافظة وزارة الزراعة بدعم المشاريع التي تعنى بمعرشات العنب والدوالي كونها ذات مردود مالي جيد يعود بشكل ايجابي على المزارعين وتخصيص مبالغ مالية لدعم مشاريعهم التي تختص بهذه الزراعة .
 
وقال المزارع في بلدة عبين عبلين محمد المومني أن مشاريع معرشات العنب تدر دخلا موسميا جيد ولكنها بحاجة إلى عناية ومتابعة دائمة من قبل مديرية الزراعية من خلال توفير العلاجات والغراس وتوجيه المزارعين للطرق المثلى في الرعاية من حيث التقليم والري وأنواع الغراس المناسبة لكل منطقة.
 
وأكد إحد المزارعين في كفرنجة عبد ربه العسولي على أهمية دعم المزارعين في المحافظة التي تشتهر بمختلف الزراعات والثمار المتعددة وتعتبر منطقة خصبة وبيئة مناسبة وملائمة للزراعة واستصلاح قطع الأراضي المهملة واستغلالها لزراعة معرشات الدوالي .
وأشار المزارع حسين الرشايدة إلى أن محافظة عجلون تشتهر منذ مئات السنين بزراعة العنب وتحتل المرتبة الثانية في المحافظة بعد أشجار الزيتون ما يتطلب تشجيعها ودعم كل المزارعين الراغبين باستثمار أراضيهم بزراعة معرشات العنب.
 
وقال مدير زراعة عجلون المهندس رائد الشرمان أن المديرية خصصت العام الحالي مبلغ ربع مليون دينار لدعم زراعة معرشات العنب و160 ألف دينار لاستصلاح الأراضي الزراعية لدعم المزارعين في التنوع بإنتاج أشجار الفاكهة المثمرة والتوسع بزراعة العنب ومعرشات الدوالي معربا عن أمله بأن يرتفع المبلغ في سنوات قادمة لشمول أكبر عدد ممكن من المزارعين.
 
وأكد أن المديرية توفر كل الدعم للمزارعين من حيث توفير الغراس والعلاجات والاستشارات وغيرها من الخدمات مبينا أن المديرية وكإجراء وقائي تعتزم تنفيذ حملة شاملة لمكافحة ذبابة ثمار الزيتون حيث أن لهذا الإجراء يأتي ذلك ضمن البرنامج الإرشادي للمكافحة والحد من انتشار ذبابة ثمار الزيتون ليشمل جميع مناطق محافظة عجلون حيث تم بدأ العمل بنصب المصائد الغذائية وتعليقها داخل بساتين الزيتون كمرحلة أولى، وسيتم متابعتهم حتى ما بعد مرحلة القطاف حيث تم تعليق 100 مصيدة تم إحضارها من وزارة الزراعة.
 
وأوضح أن الهدف من هذا البرنامج هو توعية المزارعين بأهم الإجراءات اللازمة لتقليل نسبة الإصابة بهذه الآفة لما لذلك من اثر في زيادة إلانتاجية وتحسين نوعية الثمار وجودة زيت الزيتون داعيا كافة المزارعين الى التواصل مع قسم الإرشاد الزراعي في المديرية لتدريبهم وتعليمهم كيفية عمل المصائد.