ما الذي يعزز الرغبة الجنسية للنساء ؟

ما الذي يعزز الرغبة الجنسية للنساء ؟
تعبيرية

السوسنة  - يدرس الأطباء استخدام جرعات منخفضة من هرمون التستستيرون كوسيلة لتحسين الوظيفة الجنسية لدى بعض النساء، لكن الأدلة على سلامته وفعاليته كانت قليلة إلى حد ما، حتى الآن.

ووجد تقرير نشر في مجلة The Lancet في يوليو/ تموز الماضي أن هرمون التستستيرون فعال بالنسبة للنساء بعد انقطاع الطمث مع انخفاض الرغبة الجنسية، وكان العلاج أكثر أماناً عند تناوله كلاصق على الجلد أو كريم، بدلاً من الفم.
 
اقرأ ايضا: ما الذي يحدث لجسمك عندما تستحم يوميا بالماء البارد؟
 
وقام الباحثون بمراجعة 46 تقريراً منشوراً سابقاً حول 36 تجربة حقيقية ذات شواهد شملت علاج التستستيرون اكتملت بين عامي 1990 و2018. وقد ألقى الباحثون نظرة فاحصة على كيفية تأثير هرمون التستستيرون على الوظيفة الجنسية والكوليسترول والنتائج الصحية الأخرى في التجارب، والتي شملت 8480 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و75 سنة.
 
وكتب الباحثون في التقرير الجديد أن مراجعتهم توفر "دعماً قوياً" لإجراء تجربة سريرية لعلاج التستستيرون لدى النساء بعد انقطاع الطمث.
 
وأضاف الباحثون أنه "هناك حاجة لمزيد من البحث لتوضيح آثار علاج هرمون التستستيرون لدى النساء قبل انقطاع الطمث وآثاره على صحة العضلات والعظام والسلامة على المدى الطويل".
 
اقرأ ايضا: 7 مشاكل صحية سببها نقص الحديد في الدم
ووجد الباحثون أنه بالمقارنة مع أي علاج هرموني آخر مثل هرمون الاستروجين، فإن تناول التستستيرون لمدة 12 أسبوعاً على الأقل يزيد بشكل كبير من الرغبة الجنسية، والسرور، والإثارة، والنشوة الجنسية.
 
وأظهرت البيانات الواردة في التقارير السابقة أيضاً أن التستستيرون قلل بشكل كبير من المخاوف الجنسية والضغوط المُبلغ عنها بين النساء مقارنةً بأي شكل آخر من أشكال العلاج الهرموني. أما بالنسبة للنساء قبل انقطاع الطمث، فالفائدة الوحيدة الملحوظة في البيانات كانت انخفاضاً في الضائقة الشخصية المرتبطة بالجنس في دراسة صغيرة واحدة.
 
وعند دراسة الطرق المختلفة التي يمكن أن يوصف بها هرمون التستستيرون، وجد الباحثون أن هناك زيادة كبيرة في الكوليسترول الضار LDL، وانخفاض في الكوليسترول الكلي والكوليسترول الحميد والكوليسترول الدهني، لوحظت عند تناول التستستيرون عن طريق الفم ولكن ليس كلاصق للجلد أو كريم.
 
اقرأ ايضا: تعلمي إخفاء البقع البنيّة والتجاعيد في ثوانٍ