حكومة الإحتلال تعقد اجتماعها في غور الأردن

حكومة الإحتلال تعقد اجتماعها في غور الأردن

السوسنة  -  تعقد الحكومة الاسرائيلية جلستها الأسبوعية، الأحد، في ما يسمى "المجلس الإقليمي" في غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد أيام من موجة إدانة دولية واسعة لاعتزام تل أبيب ضمها.

اقرأ ايضا: بعد دوريان.. أومبرتو تجتاح جزر الباهاما

وتعقد الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو الجلسة "المثيرة للجدل" وسط أنباء عن نيتها الإعلان عن بناء مستوطنة جديدة في منطقة غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة.
 
وتواجه خطوة بناء مستوطنة في غور الأردن معارضة من المستشار القضائي الاسرائيلي ، بسبب تزامنها مع الانتخابات الإسرائيلية المقررة في 17 ايلول الجاري، التي يخوضها نتنياهو (69 عاما) للمرة الثانية في 5 أشهر على وقع تهم له بالفساد.
 
اقرأ ايضا: إسقاط طائرة تجسس صهيونية في غزة
 
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، الثلاثاء الماضي، إنه يعتزم ضم غور الأردن في الضفة الغربية، في خطوة لقيت إدانة عربية ودولية واسعة.
 
وعبرت دول في الشرق الأوسط وقوى أوروبية عن قلقها من الخطة، التي قال نتنياهو إنه سينفذها إذا فاز في انتخابات تجرى هذا الأسبوع وتحتدم المنافسة فيها.
 
اقرأ ايضا: أمريكا تعيّن قائدا جديدا لعملياتها في سوريا والعراق