زملاء رونالدو في يوفينتوس يطالبونه بالاعتذار فورا

زملاء رونالدو في يوفينتوس يطالبونه بالاعتذار فورا

 السوسنة - خرج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو غاضباً من الملعب اثناء المباراة التي جمعت فريقه يوفنتوس بفريق ميلان الاحد، ضمن منافسات الدوري الإيطالي.

وجاء خروجه بعد ان بعد تم تبديله بزميله الأرجنتيني باولو ديبالا مسجل هدف المباراة الوحيد، حيث اظهر مدرب يوفنتوس ماوريسيو ساري تفهما لغضب رونالدو ومغادرته الملعب عقب تغييره في مباراة إي سي ميلان، لكن بدا ان زملاء رونالدو أقل تسامحاً، حيث يطالبونه بتبرير تصرفه واعتذاره عما بدر منه.
فرغم إبداء مدربه ماوريسيو ساري تفهما لما صدر عن النجم البرتغالي بعد تغييره بزميله الأرجنتيني باولو ديبالا مسجل هدف المباراة الوحيد، إلا أن زملاءه يطالبونه بتوضيح ما صدر عنه والاعتذار عن تصرفه بعد عودته من المشاركة مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أوروبا للأمم، حسبما ذكرت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت".
وبحسب الصحيفة الإيطالية، فإن نائب رئيس يوفينتوس باول نيدفيد ومدير الكرة بالنادي فابيو باراتيتسي تحدثا في الموضوع مع وكيل أعمال رونالدو مينديس خورخي ليلة الأحد. ومن المفترض أن يجلسا مع رونالدو شخصيا في وقت لاحق.
وكان رونالدو قد نشر على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي رد فعل مقتضب بشأن مباراة الفريق أمام ميلان، حيث غرد باللغة الإيطالية قائلا: "مباراة صعبة وفوز مهم"، فيما قال مديره الفني ساري إنه لم يندهش إزاء غضب وتوتر رونالدو مشيرا إلى أن اللاعب عليه أن يناقش مع زملائه بالفريق انصرافه المبكر من الملعب.
اقرأ ايضا: مارادونا يعلن موقفه ممّا حدث في بوليفيا
من جهته، حذر الدولي الإيطالي السابق أنطونيو كاسانو من إمكانية توقيف رونالدو، وقال اللاعب السابق لنادي روما وإنتر ميلان "لا يمكن مغادرة الملعب بهذا الشكل، فهناك الخضوع لفحص المنشطات". وتابع كاسانو "قبل 12 عاما قام المدرب كابيلو بتغييري في مباراة الديربي أمام لازيو، فغادرت الملعب غاضبا، لكن تم إعادتي على وجه السرعة حتى لا أتعرض لعقوبة التوقيف لمدة عامين".
يشار إلى أن المدرب ساري قام بتغيير رونالدو مرتين متتاليتين في ظرف أسبوع، حيث حل ديبالا مكانه للمرة الثانية في بعدما سبق له أن شارك بديلا له أيضا في المباراة أمام لوكوموتيف موسكو الروسي بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي وهي المباراة التي شهدت فوزا صعبا ليوفنتوس (2/1).