رئيس سريلانكا يعين شقيقه رئيسا للوزراء

رئيس سريلانكا يعين شقيقه رئيسا للوزراء

 السوسنة - قرر الرئيس السيريلانكي جوتابايا راجاباكسه، تعيين شقيقه الأكبر "ماهيندا راجاباكسه" رئيساً للوزراء وذلك بعد توليه الحكم بأقل من 5 أيام.

اقرأ ايضا:رؤوفين يكلف البرلمان اختيار رئيس للوزراء

وتعد هذه السابقة هي الأولى من نوعها، حيث تولى الرئيس راجاباكسه منصب رئيس وزراء سابقا، قبل ان يقوم بتعيين شقيقه بالمنصب، ليسجل ذلك عودة قوية لأسرته إلى الساحة السياسية، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".
ولفتت الوكالة إلى أن تعيين ماهيندا راجاباكسه، الذي يبلغ من العمر 74 عاما، جاء بعد بضع ساعات من استقالة رئيس الوزراء السابق رانيل فيكريمسينجي، بعد هزيمة مرشح حزبه في الانتخابات الرئاسية، التي فاز فيها جوتابايا راجاباكسه في مطلع الأسبوع.

اقرأ ايضا:السلطات الايرانية تعيد الانترنت بعد قطعه عدة ايام

وبعد فوز جوتابايا راجاباكسه، برئاسة البلاد، وتعيين شقيقه ماهيندا، رئيسا للوزراء، أصبحت هذه هي المرة الأولى في تاريخ سريلانكا، التي يتولى فيها شقيقان أكبر منصبين في البلاد رغم أن ماهيندا يتولى حكومة تسيير أعمال حتى إجراء انتخابات برلمانية العام المقبل.
يذكر أن جوتابايا راجاباكسه، 70 عاما، تولى من قبل، منصب وزير الدفاع في عهد أخيه ماهيندا الذي تولى الرئاسة من 2005 إلى 2015.
وتولى ماهيندا، الذي أصبح زعيما للمعارضة في سريلانكا منذ كانون الثاني، منصب رئيس الوزراء مرتين، ومن المقرر أن يكون ماهيندا مرشح حزبه في الانتخابات البرلمانية المتوقعة في نيسان. 
واكتسب ماهيندا شعبية بين الأغلبية السنهالية في البلاد بعد إشرافه على وضع نهاية لحرب أهلية دامت 26 عاما.