اليرموك تسعى لإنشاء مستشفى جامعي

 اليرموك تسعى لإنشاء مستشفى جامعي
السوسنة - التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي وفدا من شركة المستقبل للاستشارات الهندسية والبيئية، ضم كل من مدير عام الشركة مروان الصفدي، عضو مجلس الادارة ناصر الهنيدي، ومديرة المشاريع في الشركة المهندسة فدوى أبو غيدا، حيث تم مناقشة سبل التعاون الممكنة بين الجانبين فيث مجال التصميم والاستشارات الهندسية لعدد من المشاريع التنموية في الجامعة، وخاصة بناء المستشفى الجامعي.
 
وأشار كفافي خلال اللقاء حرص اليرموك على تفعيل الشراكة الحقيقية مع المجتمع المحلي، ومؤسساتنا الوطنية الرائدة، بما يسهم في تبادل الخبرات والمعارف من أجل إنجاز المشاريع وفق أفضل المواصفات وتعزيز الاستغلال الامثل للموارد خلال
 
فيتنفيذ هذه المشاريع من أجل تحقيق الأهداف المنشودة وضمان استدامتها، بما يصب في مصلحة الجامعة ويخدم أبناء المجتمع المحلي على حد سواء.
 
وأكد أن اليرموك تسعى لإنشاء مستشفى جامعي يخدم محافظة اربد واقليم الشمال ككل، نظرا  للتزايد الكثافة السكانية في المنطقة خلال السنوات الأخيرة الماضية، مشددا على أن اليرموك تسعى إلى ومن خلال المستشفى الجامعي إلى توفير فرص
 
التدريب لطلبة كليتي الطب والصيدلة، والاستفادة من الخبرات والكفاءات التي تضمها كلية الطب من أعضاء الهيئة التدريسية، بالإضافة إلى توفير خدمات طبية متميزة لأبناء المجتمع المحلي، لاسيما وأن الموقع الذي تم اختياره لإنشاء المستشفى
 
يتوسط محافظةاربد بعد التوسع العمراني الذي شهدته المحافظة مؤخرا، لافتا إلى أن اليرموك تحرص في تصميم المبنى للمستشفى على تجسيد العمارة الشرقية والاسلامية ، والعمارة التقليدية لمحافظة اربد.
 
بدوره أكد الصفدي حرص الشركة على توثيق صلات التعاون مع جامعة اليرموك التي تحظى بسمعة علمية متميزة على مستوى المنطقة، وشهدت مراحل تطور كبيرة في مختلف المجالات، ولها دور بارز في تنمية وخدمة مجتمع محافظة اربد، معربا
 
عناستعداد الشركة لتقديم مختلف خدمات الاستشارات الهندسية والتصميم للمشاريع التي تسعى الجامعة لتنفيذها بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من خدماتها ويسهم في ديمومتها.
 
وخلال اللقاء قدمت أبو غيدا عرضا للمشاريع التي نفتها الشركة في الاردن والمواصفات والمعايير التي تحرص الشركة على تطبيقها في أعمالها الهندسية والتصميمية، بالإضافة إلى الانظمة والخطط وقواعد البيانات والهيكلة التي تستخدمها في
 
التصميم بما يواكب التطورات المتسارعة في مجال العلوم الطبية بشكل عام، ولتكون مباني المشاريع صديقة للبيئة وتخفف من التلوث البيئي.
 
وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية وعدد من المسؤولين في الجامعة.