نقابة الاطباء تهاجم قرار ترخيص جامعات طبيّة خاّصة

عمان - السوسنة - شنت  نقابة الأطباء هجوما حادا على موافقة مجلس الوزراء على السير بإجراءات ترخيص ثلاث جامعات طبيّة خاّصة، ضمن ضوابط محددة مع التأكد من استيفائها الشروط اللازمة.

 
واعتبر نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس  أن النقابة ضد إقامة أي كلية طب خاصة نظرا لاستحالة تطبيقها في الأردن، مبينا ان الكثير من دول الجوار حاولت تطبيقها إلا أنها لم تنجح.
 
وقال العبوس، انه تم استشارة نقابة الأطباء في هذا الإطار وقدمنا لهم كل مبررات رفض إقامة كليات طب خاصة، إلا أن استشارتنا كانت صورية فقط، ولم يتم الأخذ برأي النقابة، وهي الجهة المخولة بأمور تنظيم المهنة والأقدر على تقييم هذه القرارات.
 
واشار العبوس،الى تخرج قرابة 1600 طبيب من الجامعات الأردنية سنويا بالإضافة لألف طبيب من الخارج، وبعد 6 سنوات سيتخرج 3600 طبيب من الجامعات الأردنية، وهو عدد قبول طلاب الطب في العام الحالي.
 
وأضاف أن المقبولين في برامج الإقامة في المستشفيات الأردنية لا يتجاوز عددهم الـ900 طبيب، منهم 300 طبيب في الخدمات الطبية الملكية، ووزارة الصحة 400 طبيب ومستشفى الجامعة الأردنية 70 طبيبا وجامعة التكنولوجيا 90 طبيبا والقطاع الخاص 150 طبيبا في أقصى الحالات.
 
وبين أن هناك خريجين يشكلون 4 أضعاف هذا الرقم بعد بضع سنوات، وسيكون مصيرهم إما البطالة أو العمل في ظروف صعبة وأجور زهيدة، كاشفا أن هناك قرابة 1500 طبيب في انتظار التعيين. وأبدى العبوس، تخوفه من مستوى التدريس في الجامعات الخاصة في حال إنشائها، ومن سحب الكفاءات الجامعية إليها.
 
وشدد العبوس، على ضرورة أن يكون هناك مستشفى تدريبي وتطبيقي مع أي كلية طب وليس اختيار مستشفيات بعيدة عن هذه الكليات.