كارلوس غصن يكشف عن تواطئ شركة نيسان والقضاء الياباني

 كارلوس غصن يكشف عن تواطئ شركة نيسان والقضاء الياباني
السوسنة – تحدث كارلوس غصن ولأول مرة عن قصة هروبه من اليابان وكشف عن مفاجآت واسرار لا تصدق حول فساد وتواطئ شركة نيسان للسيارات والادعاء العام الياباني.
 
وأضاف غصن أن شركة نيسان "خسرت 40 مليون دولار يومياً" منذ أن تم توقيفه عام 2018. 
 
اقرأ أيضا : طارق صالح : ندعم الجيش اليمني بكل ما نملك
 
وتابع أن قيمة شركة رينو "في البورصة خسرت أكثر من خمسة بليارات يورو، أي أكثر من عشرين مليون يورو يومياً". 
 
وقال غصن أنه كمساهم، أنا قلق لجهة أنني خسرت 35 في المئة من قيمة أسهمي، ولا زلت لم أفهم لماذا"، مشيرا الى أن صناعة السيارات تشهد ارتفاعاً في حركة الأسواق بنسبة 12%، و"الشركتان الوحيدتان اللتان تراجعتا هما رينو ونيسان".
 
وبالفعل، خسرت شركة "رينو" حوالي 34 في المئة من قيمة أسهمها منذ توقيف غصن، وشركة نيسان حوالي 38 في المئة في الأسواق.
 
واعتبر غصن أن تحالف نيسان-رينو "أضاع عليه فرصة لا تفوّت" عبر عدم الاندماج مع شركة "فيات كرايزلر" للسيارات التي كان كارلوس غصن يعمل لها، وانتهت الشركة بالاندماج مع "بيجو" الفرنسية.
 
 وتسعى اليابان حالياً لإعادة غصن وهي قدمت طلباً رسمياً إلى الإنتربول لتتم إعادته إلى طوكيو.
 
اقرأ أيضا : الصين: بناء أطول نفق مترو تحت البحر