تحقيق حول دفن نفايات نووية إيرانية في بلد عربي

 السوسنة - تعتزم الحكومة السودانية، التحقيق فيما جرى تداوله إعلاميًا بشأن دفن ”نفايات نووية“ إيرانية في عدد من المواقع في السودان.

 
وطلبت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، اليوم الثلاثاء، من إدارة صحة البيئة في محلية ”أمبدة“، التقصي بشأن ما أثير عن دفن نفايات طبية ونووية بالريف الغربي للمحلية واستفسار ”لجان المقاومة“ بتلك المناطق عن مكانها.
 
ودعا مدير الإدارة العامة للطب الوقائي في الوزارة محمد نقد الله وفق ما نقله موقع إرم نيوز ، لجان المقاومة في مناطق الريف الغربي بإبلاغ السلطات بمكان تلك النفايات، حتى تتمكن الوزارة من التحقيق في الواقعة عبر لجنة متخصصة.
 
وأفاد بقيام المجلس الأعلى للبيئة في وقت سابق بدفن نفايات طبية في ”خلايا“ معدة لذلك وفق مواصفات الأمان في أمبدة ”حسكنيته“ بواسطة لجنة مختصة وبطريقة علمية آمنة.
 
وكان علي حامد الشبلي رئيس لجان مقاومة الريف الغربي بمحلية أمبدة، كشف عن وجود مقبرة نفايات نووية وطبية قادمة من إيران دفنت بسرية تامة.
 
وتقع النفايات، بحسب الشبلي، على بعد 30 كيلومترًا من أم درمان ووسط مناطق الريف الغربي، محذرًا من تهاون الحكومة في ذلك الملف لأن النفايات ستؤدي إلى إصابة 70% من السكان بالسرطانات.
 
وذكر الشبلي أن“أحد شركاء زوجة الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وداد بابكر، تملك 50% من الأراضي الزراعية في تلك المنطقة“.
 
اقرا ايضا : جريمة بشعة بدأت بجملة تافهة وانتهت بحسرة أب