طورائ كبرى في نيويورك وتكساس وفلوريدا

السوسنة - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء (بتوقيت أميركا) حالة طورائ كبرى في نيويورك وتكساس وفلوريدا بسبب فيروس كورونا المستجد، لافتا إلى أن بعض المناطق في الولايات المتحدة يمكنها العودة للعمل قبل أخرى.

وأكد ترمب في المؤتمر الصحفي اليومي لخلية الأزمة حول كورونا في البيت الأبيض أن حزمة التحفيز أمام الكونغرس هي الأكبر في تاريخ البلاد، مضيفا أنه "إذا اضطررنا للعودة إلى الكونغرس لمساعدات إضافية سوف نفعل".

وتابع "مشكلتنا الأكبر هي نيويورك في مجال مكافحة كورونا". مؤكدا أنه "ينتظرنا الكثير من العمل لمكافحة وباء كورونا"

وشدد الرئيس الأميركي على إبقاء الشركات الأميركية قوية ومستمرة في العمل، موضحا "نركز حاليا على دعم الشركات الأميركية".

واعتبر ترمب أن تأجيل أولمبياد طوكيو كان قرارا صائبا من الحكومة اليابانية.

من جهة أخرى، جمد البنتاغون حركة الجنود في الخارج و الداخل لمدة ٦٠ يوما لتفادي الإصابة بكورونا أو نقلها.

إلى ذلك، أحصيت أكثر من ستين ألف إصابة إضافية بفيروس كورونا المستجد رسميا الأربعاء في الولايات المتحدة بينها 827 وفاة، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

وفي التوقيت نفسه الثلاثاء، أحصت الولايات المتحدة 600 وفاة بالفيروس. وسجلت غالبية الوفيات في نيويورك، البؤرة الجديدة للوباء.

وباتت الولايات المتحدة البلد الثالث الأكثر تضررا بكوفيد-19 بعد الصين وإيطاليا.