عاجل

صور.. ولي العهد يشارك جموع المصلين أداء صلاة الجمعة

معالي اللواء الدكتور سعد فايز فهد يعقوب جابر (وزير الصحة الحالي) في كلمات؟

الكاتب : أ.د. بلال أنس أبوالهدى خماش

يتساءل الكثيرون من الأردنيين وغيرهم من المقيمين في الأردن كثيراً عن معالي اللواء الطبيب سعد فايز فهد يعقوب جابر الأكرم وزير الصحة الحالي في الأردن وخصوصاً ممن لم يطلعوا على سيرته الذاتية. ولكون معاليه يستحق منَّا أن نتكلم عن مناقبه المتميزة كأردني نفتخر به فحاولت قدر المستطاع أن أكتب عن هذا الإنسان المبدع القليل عن إنجازاته التي يُفْتخَرُ بها من قبل كل إنسان منطقي وعاقل ومتزن ويحكم على الإنجازات وليس على الشخصية او العرق أو المذهب ... إلخ. فإسمحوا لي أن أضع القارئ فيما حصلت عليه من معلومات عن هذا الرجل الأردني المبدع والمخلص والوفي والمنتمي لقيادته ووطنه والشعب الأردني بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ. معاليه من عائلة خليلية غارقة في الإنتماء والولاء للأردن والملك فقد كان والده فايز جابر عميدا في القوات المسلحة قبل أن يتقاعد ويتبناه سمو الأمير الحسن ويعينه بأمر من المغفور له الحسين بن طلال أمينا عاما للجنة الملكية لشؤون القدس، وشقيق معاليه كان أحد أبرز أطباء المدينة الطبية سابقا الدكتور هشام جابر. درس معاليه الطب وتخصص في جراحة القلب في اليونان وإلتحق في الخدمات الطبية الملكية الأردنية وتدرج في مناصب إدارية عسكرية مختلفة منها: مساعد مديرعام الخدمات الطبية الملكية لشوؤن مدينة الحسين الطبية، مساعد مدير عام الخدمات الطبية الملكية للشوؤن الطبية والاقاليم، مدير مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب، رئيس إختصاص جراحة القلب والشرايين في مركز الملكة علياء، رئيس جمعية أطباء القلب الأردنية، رئيس لجنة امتحان البورد العربي في جراحة القلب والشرايين، رئيس لجنة امتحان البورد الأردني في جراحة القلب إلى أن وصل إلى منصب مدير عام الخدمات الطبية الملكية.

يحمل اللواء سعد جابر الشهادات التالية: شهادة العلوم العسكرية من الكلية العسكرية في اليونان، بكالوريس الطب والجراحة من جامعة ارسطو طاليس سالونيك اليونانية، البورد الاردني في الجراحة العامة، البورد الاردني في جراحة القلب والشرايين. ويعتبر معاليه من جراحي القلب المشهورين على المستوى المحلي والعالمي. وقد قام بعدد كبير جدا من عمليات القلب الناجحة وإستمر في القيام بعمليات القلب وهو وزيراً للصحة. قام بزيارات مكوكية لمستشفيات والمراكز الصحية في جميع مناطق المملكة وفتح ما يلزم من أقسام جديدة في المستفيات التي زارها وحول الكثير من المراكز الصحية العادية إلى مراكز صحية شاملة وزاد أعداد الكوادر الطبية وفق الحاجة. وكان سبباً في تخفيض أسعار الأدوية للمواطنين بحصولة على أمر ملكي بذلك. كُرِّم من قبل رئيس ديوان آل جابر السيد محمد رفيق جابر بأن سلمه درع الديوان بتاريخ 21/09/2019 في عمان. لقد زادت معرفة أهل الأردن والمقيمين لمعاليه من خلال أزمة فيروس الكورونا كوفيد-19 وشعر الجميع بوقاره وإتزانه وبقدرته على تحمل المسؤولية وبتفانيه وإخلاصه وبخبرته وبكفائته في إدارة أزمة الكورونا ومواصلته لمسؤولياته الليل بالنهار مع فرق عمله من الأطقم الصحية بكل مستوياتها في حربهم لوباء الكورونا القاتل والخطير دفاعاً عن المواطنين والوطن.

وفي لقاء تلفزيوني لمعاليه مع بي بي سي نيوز-عربي دعوني أقتبس مما قاله لمن حاوره: معركة فيروس الكورونا كوفيد-19 هي معركة إعلامية لأنه يجب أن لا يدب الذعر في قلوب الناس. وهي معركة تثقيفية لكي نغير عاداتنا في المصافحة والتقبيل ولمس الأسطح وعدم غسل اليدين ... إلخ. والحقيقة أن النصر على هذا الفيروس هو عن طريق تغيير العادات الإجتماعية لمنع تفشي المرض بين الناس. وهذا المرض عمره شهرين تقريباً وما كان أحد في العالم مستعد للتعامل معه بهذه السرعة ... إلخ. فنحن حدَّثنا أجهزتنا وركبنا أجهزة على كل المعابر لمراقبة وفحص القادمين وركبنا كاميرات لمراقبة القائمين على عملية الرقابة. كما جهزنا مناطق عزل وحجر جديدة وأعددنا مستشفيات لإستقبال أي حالة. كما قمنا بتدريب طواقمنا الطبية الصحية على كيفية التعامل مع حالات هذا المرض. علماً بأن التعامل مع هذا المرض ليس سهلاً وها نحن مستمرين في القيام بواجبنا نحو قيادتنا والمواطنين والوطن وفي أعلى درجات التأهب والإستعداد القصوى على الحدود وفي المستشفيات وتعمل جميع الطواقم الطبية والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية وجميع مؤسسات الدولة بكفاءة عالية ليلاً ونهاراً. وسوف أكون راضياً عندما ينتهي هذا الكابوس ونضمن سلامة الشعب وهذا هو واجبنا الأساسي. فنقول لمعالية وفريق عمله الوزاري بكامل أطقمهم الصحية قواكم الله ووفقكم في خدمة القيادة والمواطنين والشعب ونسأل الله أن نجتاز هذه الأزمة بأقل تكاليف ممكنة من الأرواح والأموال والجهود والوقت ونسجل رقماً قياسياً بين دول العالم أجمع. وبالفعل وضعت يا معالي الوزير في مكانك المناسب وكما قال الحطيئة أعطي القوس لباريها.