عاجل

الأوبئة: نتوقع ارتفاع إصابات كورونا في الاردن.. ونسطيع التعامل مع هذه الأعداد من الاصابات يومياً

الرزاز لأهل إربد: شدة بتزول

السوسنة - اطمأن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز على اوضاع المواطنين في محافظة اربد والخدمات المقدمة لهم في ظل الاجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها أخيرا لمنع انتشار فيروس كورونا.

ونقل رئيس الوزراء خلال اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي مع محافظ اربد ومدير مستشفى الملك المؤسس وقائد المنطقة العسكرية الشمالية تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الاهل في محافظة اربد ولجميع الكوادر الطبية والتمريضية والادارية والاجهزة العسكرية والامنية العاملة في الميدان والتقدير لجهودها في السيطرة على هذا الوباء ومنع انتشاره.

واكد الرزاز خلال الاجتماع الذي ضم عبر هذه التقنية وزير الداخلية سلامة حماد ورئيس هيئة الاركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي من المركز الوطني للامن وادارة الازمات ان جميع الاجهزة العاملة في المحافظة حققت قصة نجاح حقيقية في الحد من انتشار الفيروس في المحافظة.

واشاد رئيس الوزراء بالمستوى العالي من الوعي والالتزام الذي يبديه مواطنو محافظة اربد، والتزامهم بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية، لافتا إلى انه يشاهد من خلال تقنية الفيديو غالبية الشوارع في مدينة اربد شبه خالية من المارة باستثناء السيارات والحافلات التي تقوم بتوزيع المواد التموينية والاساسية على المواطنين.

واكد الرزاز ان الحظر المفروض في المحافظة جاء حماية لاهلنا في اربد والمحافظة على سلامتهم، حيث، وبحمد الله، حقق نتائجه المرجوة من خلال انخفاض اعداد الحالات المسجلة بالمحافظة.

ولفت إلى ان الاجراءات الاحترازية ضرورية جدا، وعندما يكون هناك شك في اصابات بالفيروس يتم اغلاق المنطقة حماية لسكانها ولجميع المواطنين.

واشار إلى اهمية تنسيق جهود جميع الجهات المعنية لايصال المواد الغذائية والمواد الاساسية للسكان خاصة في المناطق المحظور التنقل بها.

وقال الرزاز مخاطبا اهالي محافظة اربد "اهلنا في اربد نحن معكم قلبا وقالبا، وشدة بتزول ان شاء الله عن الجميع بفضل هذه الهمة والارادة المتوفرة لدى الجميع".

واستمع رئيس الوزراء إلى ايجاز حول الوضع العام في المحافظة، حيث اكد محافظ اربد رضوان العتوم ان الوضع العام في المحافظة جيد جدا، وهناك رضا شعبي كبير خاصة بعد نتائج الفحوصات والتي اظهرت عدم تسجيل اي حالة بالفيروس خلال الساعات الــ 48 الماضية.

ولفت محافظ اربد إلى انه يتم وباشراف الحكام الاداريين ومدراء الدوائر والاجهزة المعنية توزيع المواد التموينية والاساسية في مناطق حظر التجول، مشيرا إلى انه تم اغلاق حسبة اربد بعد الاستئناس برأي فرق الاستقصاء الوبائي في ظل توفر بدائل من اسواق زراعية وسوق مركزي للخضار والفواكه.

من جهته، اعرب مدير مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور محمد الغزو عن الشكر والتقدير لجلالة الملك على اتصاله الهاتفي قبل يومين ودعمه المتواصل للكوادر الطبية والتمريضية ما اسهم في رفع الروح المعنوية لجميع الكوادر العاملة، مثلما ثمن جهود الحكومة والاجهزة العسكرية والامنية الجبارة في هذه الازمة.

واشار الدكتور الغزو إلى ان عدد الحالات الموجودة حاليا في المستشفى يبلغ 64 حالة وضعها جميعا ممتازة ولا توجد اي حالة على الاجهزة، "وننتظر الفحوصات المخبرية لاخراجها من المستشفى" لافتا إلى انه تم خروج 29 حالة يوم امس و8 حالات قبلها ليكون مجموع الحالات التي تم الاعلان عن شفائها وخروجها 37 حالة، مؤكدا انه لم تدخل المستشفى اي حالة منذ يوم امس.

بدوره اكد قائد المنطقة العسكرية الشمالية العميد خالد الشرعة ان الامور الامنية تسير بشكل طبيعي في محافظات الشمال بشكل عام ومحافظة اربد بشكل خاص.

ولفت إلى انه يتم ايصال المواد التموينية والادوية والمحروقات تصل لجميع المواطنين، لافتا إلى انه تم تقديم خدمات سحب اموال من خلال 4 بنوك متنقلة في مناطق الحظر وسيتم خلال اليومين القادمين تخصيص بنك متنقل في الرمثا.