حصيلة مرعبة لوفيات كورونا في اميركا خلال 24 ساعة

السوسنة - سجلت الولايات المتحدة 1939 وفاة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجّلها بلد في العالم منذ ظهور الوباء.

اقرأ ايضا: أربع أزمات ستتبع أزمة كورونا


وبحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، مرجع تتبع الإصابات في أميركا، ليل الثلاثاء، وصل العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 12722 حالة وفاة من أصل حوالي 400 الف إصابة.


وتعتبر الولايات المتحدة، الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات المعلن عنها بالوباء، كما أنّها تسجّل منذ أيام حصيلة وفيات يومية تزيد عن الألف ممّا يعني أنّها قد تلحق قريباً بركب كلّ من إيطاليا (17127 وفاة) وإسبانيا (13798 وفاة).


وعلى ذات الصعيد، أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، مساء الثلاثاء، أن الأسبوع القادم سيكون صعبا جدا بسبب تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

اقرأ ايضا: أرقام مبشرة لأعداد المتعافين من كورونا حول العالم


وقال خلال مؤتمر خلية الأزمة اليومي "هناك 10 عقاقير قيد الاختبار في الولايات المتحدة"، مشيرا إلى أنه يرغب في إعادة فتح البلاد بأسرع وقت ممكن.


وأوضح أن "أميركا لا تزال تجري فحوصات أكثر من أي دولة أخرى في العالم، وأعتقد أنّ هذا هو على الأرجح السبب في أنّ لدينا عدداً أكبر من الحالات"، مشيرا إلى أنّ عدد الفحوصات التي أجريت في الولايات المتحدة لغاية اليوم بلغ 1,8 مليون فحص بمعدل 125 ألف فحص يومياً.


ولا تزال نيويورك بؤرة الوباء في الولايات المتّحدة، إذ سجّلت الولاية ما يقرب من 5500 وفاة من أصل 140 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس.
وبحسب تقديرات البيت الأبيض، فإنّ فيروس كورونا سيفتك في الولايات المتّحدة بما بين 100 - 240 ألف شخص إذا ما تقيّد الجميع بالقيود المفروضة حالياً لاحتواء الوباء.


من جانب آخر، هدّد الرئيس الأميركي بتعليق دفع المساهمة الماليّة الأميركية في منظّمة الصحّة العالمية، مندّداً بطريقة إدارة المنظّمة الأممية لوباء كوفيد-19.


وقال ترمب "سندرس أمكانية تعليق (دفع) الأموال المخصّصة لمنظّمة الصحّة العالمية"، من دون مزيد من التفاصيل.


وأضاف إنّ منظّمة الصحّة العالمية "تبدو منحازة للغاية نحو الصين، هذا أمر غير صائب".


وتعتبر الولايات المتّحدة أكبر مساهم في تمويل منظمة الصحة العالمية.