فيسبوك تحظر إعلانات لها علاقة بلقاح كورونا وناشطون: مؤامرة

السوسنة - أعلنت شركة فيسبوك إنها بصدد إطلاق سياسة عالمية جديدة تحظر الإعلانات التي تثني الناس عن الحصول على اللقاحات، إضافى الى تلك التي تتبنى نظرية المؤامرة.

وقال رئيس قسم الصحة في الشركة (كانج شينج جين)، ومدير إدارة المنتجات (روب ليذرن) في منشور اليوم الثلاثاء: “الآن، إن كان الإعلان يثني شخصًا ما عن الحصول على لقاح، فسنرفضه”.

ويأتي الحظر الجديد وسط سلسلة من التغييرات السياسية التي أعلنتها الشركة لتخليص شبكاتها الاجتماعية من المحتوى الإشكالي الذي كانت مترددة في حظره سابقًا. ويتضمن هذا حظرًا على المحتوى الذي يُنكر الهولوكوست، وقد أُعلن عنه في وقت سابق من الأسبوع الحالي، بالإضافة إلى حظر الصفحات والمجموعات التي تتبنى نظرية المؤامرة.

أعلنت الشركة عن حظر مؤقت للإعلانات السياسية بعد الانتخابات الأمريكية في 3 تشرين الأول/ نوفمبر المقبل، كما أعلنت الشهر الماضي عن حظر أي إعلانات تسعى إلى نزع الشرعية عن نتائج الانتخابات الأمريكية، وقررت الشهر الماضي وقف انتشار المجموعات الموجودة على شبكتها الاجتماعية التي تركز على تقديم النصائح الصحية للمستخدمين.

وستظل فيسبوك تسمح بالإعلانات التي تدافع عن سياسات الحكومة بشأن اللقاحات، ويشمل ذلك لقاح الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19).

والغريب أن ردود الفعل الأولية جاءت معاكسة، حيث ازدادت نسبة الشكوك باللقاح ولماذا هذا الاهتمام الزائد باللقاح بعيدً، بل وصل الحد الى قول بعض النشطاء أن هذا الإجراء بحد ذاته يخدم "المؤامرة" !

ميزة جديدة في سناب شات