ديمة قندلفت: تعرضت لطلق ناري كاد يشوّه وجهي

السوسنة - أطلّت الممثلة السورية ديمة قندلفت ضمن برنامج ”الدنيا علمتني“، لتتحدث للمرة الأولى عن إصابتها بطلق ناري ضمن تصوير مسلسل "الاجتياح" للمخرج التونسي الراحل شوقي الماجري.
 
وقندلفت التي خصصت حديثها للتنمر الذي تعرّضت له خلال عملها في المجال الفني، اختارت رواية قصة إصابتها في تصوير المسلسل الذي حقّق نجاحاً عالمياً بفوزه بجائزة "الإيمي".
 
وتحدثت عن أنّها في عام تصوير المسلسل حظيت بفرصة بطولة ثلاثة أعمال معاً وهو ما عرّضها لضغط عصبي كبير وخشية من عدم القدرة على ضبط نفسها خاصةً أنّ كل مسلسل من الثلاثة في منطقة مختلفة.
 
اقرأ المزيد: بشرى سارة لطلبة التوجيهي التكميلي
 
وفي آخر أيام تصوير دورها في مسلسل "الاجتياح"، تعرّضت قندلفت لإصابة وتآكل جزء من ذقنها، ما جعلها تشعر لوهلة أنّها فقدت مستقبلها المهني وضاع كل شيء. لكن من ترك أثراً إيجابياً داخلها هو الطبيب الذي أسعفها في قرية التصوير حين قال لها: "سيعود وجهك كما كان لدرجة أنك لن تتذكري الطبيب الذي أسعفك“.