55 مليون دينار صرفت على المستفيدين من استدامة


 السوسنة -  بحث وزير العمل يوسف الشمالي مع رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات عمال الأردن في مقر الاتحاد اليوم السبت التحديات التي تواجه العمال بعد مرور عام من ظروف وتداعيات جائحة كورونا.

 
وأكد الشمالي، خلال اللقاء الذي حضره رئيس الاتحاد مازن المعايطة ورؤساء النقابات العمالية وأمين عام الوزارة فاروق الحديدي، حرص الوزارة على حماية الحقوق العمالية من كلا الجنسين، والحفاظ على استدامة فرص العمل الحالية للأردنيين من خلال البرامج التي تقدمها الحكومة.
 
وأشار إلى أن الحكومة قدمت العديد من البرامج لدعم ورعاية العمال من بينها برنامج “استدامة” الذي يهدف إلى المحافظة على فرص العمل في القطاع الخاص والذي كان بالأساس يمتد حتى نهاية شهر أيار 2021، مضيفاً أن الحكومة قررت تمديد العمل بهذا البرنامج حتى نهاية العام الجاري لتمكين المنشآت العاملة في القطاعات الأكثر تضرراً والمنشآت غير المصرح لها بالعمل من دفع الأجور المستحقة لعامليها وتمكينها من تجاوز الظروف الاقتصادية المرتبطة بالجائحة.
 
اقرأ أيضًا :  العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الحويطات والمومني وجرار
 
وأضاف الشمالي أن عدد العاملين المستفيدين من برنامج “استدامة” بلغ حتى نهاية شهر آذار نحو 100 ألف عامل يعملون في نحو 6300 منشأة ومجموع المبالغ المصروفة نحو 55 مليون دينار، مؤكداً أن رعاية وحماية العمال دائما على سلم أولويات وزارة العمل.
 
ولفت إلى أن الوزارة اتخذت أيضا إجراءات تخفيفية وأخذت موافقة مجلس الوزراء على جدولة ديون 26 ألف مقترض من صندوق التنمية والتشغيل، لمساعد أصحاب المشاريع من الاستمرار في مشاريعهم.
 
ونوه إلى أن الوزارة استقبلت من خلال منصة “حماية” خلال عام من الجائحة أكثر من 85 ألف شكوى عمالية تتعلق بتأخير الأجور وإنهاء الخدمات، مشيراً إلى أنه تم إنهاء خدمات 9130 عامل تم إعادة 5698 عامل منهم إلى عمله فيما تم إنهاء خدمات 3317 عامل بشكل قانوني لا يخالف لا أوامر الدفاع ولا قانون العمل.
 
وثمن الوزير تجاوب القطاع الخاص والتشاركية مع الحكومة في الحفاظ على استمرارية العمل وحماية العاملين رغم تداعيات الجائحة التي أثرت سلبا على اقتصاديات دول العالم كافة.
 
اقرأ أيضًا :  28 وفاة و1618 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين