عاجل

بيان مهم صادر عن البنك المركزي الأردني

المهندس أبو هديب:البوتاس العربية تتبنى نهجا جديدا للمسؤولية المجتمعية


السوسنة - اكد  رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية، المهندس شحادة أبو هديب، أن الشركة ستتبنى نهجا جديدا في تنفيذ استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية يتفق و رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني الرامية نحو تفعيل  الشراكة بين  كافة قطاعات وتوظيفها بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامةمن خلال تنفيذ مشروعات إنتاجية من شأنها إحداث نقلة نوعية في حياة الأفراد ومجتمعاتهم . 
ولفت م. أبو هديب خلال لقاءه ؛ ممثلين عن مبادرة وطن الشبابية التطوعية في محافظة الكرك ، الى أن  "البوتاس  العربية" تضع  وبصورة سنوية مخصصات مالية  تدعم من خلالها إقامة مشروعات في قطاعات  مختلفة منها ما يندرج ضمن المبادرات الملكية السامية ومشروعات في قطاعات أخرى تخدم التنمية المجتمعية   منها مشروعات والتعليم   والصحة، والبنية التحتية، والثقافة والشباب، إلى جانب مشاريع الجمعيات الخيرية والإنسانية  التي  تسهم في توفير فرص عمل وتحسين مستوى معيشة الأفراد . 
وشدد أبو هديب على  أهمية متابعة وتقييم المشروعات والمبادرات التي يتم دعمها عبر برامج المسؤولية المجتمعية لقياس النتائج المتحققة والمرجوة على أرض الواقع  والبناء عليها بما يسهم بمواصلة مسيرة العطاء المجتمعي  وتحقيق تطلعات الشركة  بأخذ دورها الوطني وحضورها الفاعل في مسيرة تنمية وتقدم المجتمعات الأردنية . 
وأضاف بأن  إنشاء  مشروعات إنتاجية  ونماذج عمل ناجحة تنعكس على المجتمعات وأفرادها وتتحقق من خلالها الغايات التنموية والمجتمعية المنشودة   لايمكن  الوصول إليها دون تحقيق  تكاملية  في الأدوار مابين المبادرات الملكية التي يطرحها جلالة الملك، خلال زياراته المتكررة للمحافظات والتي يلمس من خلالها  جلالته احتياجات المواطنين ومطالب بلداتهم من جهة وبين الإجراءات الحكومية ومبادرات شركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني من جهة أخرى، والتي تُعنى بالمسؤولية المجتمعية . 
 ومن جانبه  اكد الدكتور عزام الشمايلة من مبادرة وطن  أن الشركات الوطنية ومنها البوتاس  العربية استطاعت أن ترسم خيوط  إنجاز وعطاء وطني وتسهم  بدعم مسيرة التنمية المجتمعية في كافة مناطق محافظة الكرك والوطن خاصة النائية  وانها ساهمت  بتذليل الصعاب أمام المشروعات والخروج  بها حيز التنفيذ لتكون بذلك  رديفا  ومساندا للوطن  وقطاعاته ومجتمعهم في تحقيق التطلعات نحو التقدم والتنمية الوطنية المنشودة .