قرار مرتقب بفرض إجراءات مشددة.. توضيح حول توصيات الأوبئة


 السوسنة - وصفت رئيسة المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية، رائدة القطب، الاثنين، نسب الفحوص الإيجابية لفيروس كورونا المستجد في الأردن بـ"المقلقة" بظل زيادة الإصابات والدخول للمستشفى إضافة لزيادة الحالات النشطة.

 
وأضافت في حديثها: "عندما تزيد اعداد الاصابات يتم فرزها فإما تكون حالات أعراضها بسيطة تعزل في المنزل أو تتطلب الدخول إلى المستشفى وهنا قد تكون عادية أو تستدعي الدخول إلى العناية الحثيثة أو التنفس الاصطناعي بحسب الأعراض".
 
"عندما تزايد حالات الاصابة نتوقع أن يرافقها امور اخرى وهناك حالة من القلق لأن الزيادة كانت مضطردة " وفق القطب
 
وتابعت القطب: "إذا نظرنا على الأسابيع الأربع الماضية نرى أن عدد الحالات تضاعف حيث كانت 10 آلاف في الأسبوع الـ 43 ثم ارتفعت إلى 20 ألف في الاسبوع ال 46".
 
اقرأ أيضاً:  بعد ارتفاع مقلق.. تصريح حاسم من الحكومة حول القرارات القادمة وأمر الدفاع الجديد
 
وقالت القطب: "ننظر إلى هذا الأسبوع كيف ستكون الاصابات والاسابيع الثلاث حاسمة لأننا سنراقب الوضع واذا كان زيادة مضطردة وهذا يستدعي لأخذ اجراءات سريعة، لذلك الحكومة اتخذت بعض الاجراءات التي ستصدر بأمر دفاع جديد وهي ليست من توصياتنا لكن كل القطاع الصحي متفق عليها وهي توصيات اللجنة الاطارية ونحن جزء منها وهذه واللجنة الاطارية تمثل جميع القطاعات. "
 
وأوضحت أن الاجراءات هي تشديد الرقابة على معظم المؤسسات وفيما يتعلق بالتلقيح حيث لن يسمح لدخول المنشآت العامة والخاصة إلا لمن تلقى جرعتي المطعوم وكذلك العاملين في هذه المؤسسات.
 
وحول قرار مرتقب بشأن التحول للعمل عن بعد جزئياً، قالت القطب أنه "لم يتم طرح مسألة أن نعود إلى أن يكون نسبة العمل في المؤسسات 50%".
 
وتابعت: "انا من الأشخاص الذين يدعون إلى النظر إلى المحافظات فيما يتعلق بالتطعيم ، فنسب المطاعيم بالمحافظات وجدت انها تختلف عن النسب الوطنية، بعض المحافظات نسبة الجرعة الثانية وصلت إلى 43% وهذه مقلقة ، وبعض الفئات العمرية نسبة المطاعيم بها 60% اي أن هناك 40% غير مطعمين وهذه الفئة الأكبر عمرا ".
 
اقرأ أيضاً:  حفاظاً على سلامة الطلبة.. تعميم من وزير التربية والتعليم لكل مديريات ومدارس المملكة