استفتاء شعبي على استقالة الرئيس الفنزولي مادورو


 السوسنة - حدد المجلس الانتخابي الوطني الفنزويلي يوم 26 يناير/كانون الثاني، موعدًا لجمع التوقيعات لإجراء استفتاء على الإنهاء المبكر للفترة الرئاسية للرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

في وقت سابق، قال مادورو إنه مستعد لإجراء استفتاء على استقالته في عام 2022 إذا تمكن مؤيدو هذه الفكرة من جمع عدد كافٍ من التوقيعات.

وقال المجلس في رسالة على تويتر: "يوم قبول الأصوات لصالح الاستفتاء على الاستقالة سيعقد في 26 يناير من الساعة 6.00 إلى 18.00".
 
اقرأ أيضاً:  الملكية تخفض خسائرها إلى النصف خلال 2021
 
وتجدر الإشارة إلى أنه من أجل البدء في عملية إجراء الاستفتاء، من الضروري جمع تواقيع 20% على الأقل من الناخبين في كل منطقة.
 
وبخلاف ذلك، سيتم إنهاء العملية وسيدخل النص الدستوري حيز التنفيذ، وبموجب ذلك يمكن تقديم طلب واحد فقط للإنهاء المبكر لفترة الحكم.
 
تنتهي فترة ولاية الرئيس الفنزويلي، الذي تولى منصبه في 10 يناير 2019، في عام 2025. ينص الدستور على إمكانية إجراء استفتاء في منتصف المدة إذا تم جمع التواقيع الكافية من مواطني الدولة بشكل مباشر.
 
اقرأ أيضاً: الكاظمي: سنطلق عملية عسكرية كبيرة ضد فلول داعش