النسور: الحياة غير ممكنة بمناطق في عمان الشرقية

mainThumb

06-04-2013 08:28 PM

عمان - السوسنة - قام رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بجولة تفقد خلالها الاوضاع الصحية والبيئية في عدة مناطق بعمان الشرقية الناجمة عن مشكلات الصرف الصحي في مشروع سكن كريم لعيش الكريم في منطقة المستندة/ ابوعلندا وفي منطقة العلكومية واسكان الصيادلة في اليادودة.

وجاءت زيارة رئيس الوزراء التي رافقه خلالها وزير المياه والري وزير الزراعة حازم الناصر ووزير الاشغال العامة والاسكان وليد المصري ورئيس لجنة امانة عمان عبدالحليم الكيلاني ورئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب فلك الجمعاني وعدد من اعضاء اللجنة ونواب المنطقة اثر مطالبة النواب لرئيس الوزراء بزيارة هذه المناطق والاطلاع عن كثب على الواقع الذي تعانيه المنطقة من النواحي الصحية والبيئية.

واستمع رئيس الوزراء من نواب المنطقة الدكتور عساف الشوبكي واحمد الهميسات وخير الله ابو صعيليك عن الواقع البيئي والصحي وما تسببه من روائح كريهة وامراض تضر بالصحة والبيئة فضلا عن ضعف خدمات البنية التحتية.

وكشف رئيس الوزراء في تصريح لوكالة الانباء الاردنية والتلفزيون الاردني عقب الجولة عن مشروع لايصال خدمات المجاري العامة للمنطقة خلال عشرة اشهر من خلال مشروع يجري تنفيذه حاليا كلفته مئة مليون دينار سيوفر الادوات والمعدات ومحطات التنقية الحديثة .

واعرب عن الامل بالانتهاء من هذه المشكلة خلال الاشهر العشرة القادمة لافتا الى انه وخلال هذه الاشهر العشرة ستقوم الاجهزة الحكومية المعنية مثل وزارتي الاشغال العامة والمياه وامانة عمان بازالة هذه المكاره بطريقة الصهاريج .

وبين النسور انه اوعز الى وزير الاشغال لطرح عطاء للقيام بهذا الامر خلال الاشهر العشرة القادمة مؤكدا انه اذا تأخر تنفيذ المشروع فمطلوب من وزارة الاشغال موقف صلب وقوي مع المقاولين المنفذين لمحطات التنقية والمجاري.

وقال رئيس الوزراء "هناك مشكلة كبيرة في المناطق التي تمت زيارتها في هذا المرفق من الناحية البيئية والصحية والخدمية" لافتا الى ان الحياة غير ممكنة في ظل هذه الاجواء.

واكد ان الحكومة حريصة على الاهتمام بالمشاكل التي تقلق الاهالي متوجها بالشكر الى نواب المنطقة الذين لفتوا نظر الحكومة لهذه المشكلة مؤكدا في الوقت نفسه ان الاجهزة الحكومية يفترض ان تتنبه لهذه المشاكل وعدم انتظار ورود ملاحظات بشأنها.

من جهتها اشارت النائب الجمعاني الى ان المشكلة في منطقة المستندة تتمثل بوجود اسكانين احدهما للتطوير الحضري والاخر سكن كريم لعيش كريم دون ربطهما على شبكة المجاري حيث تعتمد على الحفر الامتصاصية القديمة والصغيرة مما ادى الى حدوث تدفق لمياه المجاري الى الشوارع ما شكل مكرهة صحية.