حمى الخريف ربما توفر حماية من سرطان البنكرياس

mainThumb

23-12-2007 12:00 AM

السوسنة - أشارت نتائج دراسة نشرت في "الدورية الدولية للسرطان" الى ان وجود تاريخ لاصابة بحساسيات أو حمى القش /حمى الخريف/ ربما توفر حماية من سرطان البنكرياس المهلك. وبحثت الدكتورة ايليت ايبل من مستشفى سيناي في تورونتو في اونتاريو بكندا وزملاء لها العلاقة بين تاريخ من الحساسيات او الربو ومخاطر الاصابة بسرطان البنكرياس في دراسة اجريت باسلوب التحكم وتستند الى السكان في اونتاريو.

وحددوا حالات سرطان البنكرياس عبر مكتب تسجيل الاورام في اونتاريو وجمعوا عناصر التحكم من مكتب السجلات العائلية لسرطان القولون والمستقيم في اونتاريو.وشملت الدراسة اجمالي 276 حالة سرطان بنكرياس و 378 قياس للتحكم.

ووجد الباحثون ان وجود تاريخ للحساسية أو حمى القش ارتبط بانخفاض كبير بنسبة 57 في المئة في مخاطر الاصابة بسرطان البنكرياس. وقالت ايبل لنشرة رويترز هيلث "مازالت هناك حاجة لبحوث

أخرى لتعزيز على هذه النتائج.واضافت "اذا تأكدت هذه النتائج ربما تحظى بأهمية لفهم الاليات البيولوجية المعنية بالاصابة بسرطان البنكرياس - وعلى سبيل المثال دور النظام المناعي" قائلة ان "العلاقة بين حساسيات وسرطانات معينة وجدت في دراسات اخرى".