حملة لإغلاق الملاهي الليلة وصالات الرقص في الأحياء السكنية بعمان

mainThumb

25-08-2007 12:00 AM

بدأت الأجهزة المختصة حملة لإغلاق عدد من الملاهي الليلية وصالات الرقص المنتشرة بين الدور السكنية والمنازل في أحياء عمان الراقية، وذلك بعد سلسلة شكاوى من السكان المجاورين لهذه الأندية والمراقص بأنها تسبب إزعاجا للسكان.

وبحسب إحصاءات، فإنه ينتشر في أرجاء العاصمة أكثر من 300 ملهى ليلي ومرقص وبار مرخص، يقع عدد كبير منها بين المناطق السكنية الواقعة في الأحياء الراقية، فيما يتمركز جزء آخر في الفنادق. وخلال السنوات القليلة الماضية تم "تسمين" تلك النوادي والمراقص بعد السماح لنساء من دول الاتحاد السوفياتي السابق بدخول البلاد بشروط ميسرة. وتشير تقديرات إلى أن عدد العاملين في تلك المنشآت يصل إلى المئات.

وقد صدرت حتى الآن ثلاث قرارات بإغلاق ثلاثة ملاهي ليلية في أحد الأحياء السكنية، إلا أن سكان ذلك الحي قالوا في تصريحات نقلتها عنهم صحيفة "الغد" اليومية، إن ذلك لا يكفي، مشيرين إلى أن إغلاق صالات "الديسكو" والإبقاء على "البارات" يعتبر إجراء منقوصا.

ونقلت الصحيفة عن أحد سكان حي "السلام" الذي يتواجد فيه عدد من النوادي والبارات، قوله إن الفتيات العاملات في البارات والنوادي الليلية "يخرجن منتصف الليل بصورة تخدش الحياء، إضافة إلى حدوث مشاجرات مستمرة بين السكارى في الشوارع المحيطة بالملاهي.

وقالت أمهات، إنهن فوجئن مع بداية العام الدراسي وتوصيل الأبناء إلى المدارس في الصباح الباكر، بوجود نساء بملابس فاضحة يقفن أمام البارات والنوادي ومراقص الديسكو، الأمر الذي يسبب لهن إحراجا أمام أبنائهن.