أفضل وقت لممارسة الحياة الزوجية في رمضان

mainThumb

08-09-2021 03:06 PM

السوسنة - يعرف الصيام بأنه الامتناع عن اللذات الدنيوينة خلال نهار شهر رمضان الكريم ، بما فيها العلاقة الحميمة ، وهذه العلاقة أيضا تخضع لقواعد الصيام ويجب اعادة ضبطها خلال شهر الصيام وتجنب الوقوع في المحرمات حالها حال الطعام والشراب .
وقال بعض علماء الاسلام بأنه من المسموح للزوجين تبادل الدعابات الخفيفة خلال الصيام ولا مانع من العناق مثلا؛ اذا أمن الزوجان عدم تطور الامر الى أكثر من ذلك وخصوصا الشباب منهم .
والى الجانب الديني العقائدي هناك نصائح طبية يقدمها الأطباء لممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج في شهر رمضان الكريم للحفاظ على الصحة البدنية للزوجين تتلخص في الموعد المناسب والطريقة الصحية .
محذورات تجنبها
الشعور بنشاط جنسي خلال الصيام ، يحدث هذا نتيجة الشعور بالتعب والجوع والعطش ، فيفرز الجسم الهرمونات المهدئة مثل الأندورفين الذي يعمل على استرخاء الجسم والذي بدوره يؤدي الى الشعور بالحاجة الى الجنس .
فيجب التغلب على هذا الشعور من خلال منع الجوع والعطش وذلك عند تناول وجبة سحور متأخرة قبل أذان الفجر بقليل مغذية وصحية وتحوي الكثير من السوائل وبالتالي المحافظة على نشاط الجسم.

ممارسة العلاقة الحميمة بعد الافطار مباشرة . هذه العادة تؤدي الى منع قيام الجهاز الهضمي من اداء عمله بشكل صحيح ويتوقف لعدة ساعات عن الهضم مما يؤدي الى الشعور بعسر الهضم والانتفاخ .
وتضعف  في هذا الوقت الدورة الدموية ممايؤدي الى ضعف في عملية الانتصاب والاجهاد السريع ، مما يؤدي الى فشل العلاقة الحميمة بين الزوجين وارتباك يجب الاستغناء عنه .
الطريقة الصحية
اختيار التوقيت المناسب . ينصح الخبراء بالتوقف عن كافة النشاطات بعد الإفطار مباشرة ولمدة 3 ساعات تقريبا ، وهذا يعني أن الوقت المناسب للمارسة  الأنشطة يبدأ بعد صلاة التراويح ، فيعود الجسم الى طبيعته في هذا الوقت ويسترجع نشاطه ويتخلص من تعب الصيام .
لذلك يعد هذا الوقت الأنسب لممارسة العلاقة الحميمة بين الأزواج بدون الخوف من الاجهاد أو الصداع أو المغص والام البطن .
ويفضل ايضا أن يكون قبل منتصف الليل وقبل أذان الفجر بوقت معقول لكي لا يتسبب ذلك بالتعب و الاجهاد في اليوم التالي ، ولا يكون الزوجان مسرعان أثناء العلاقة  خوفا من ان يقام أذان الفجر مما يسبب الارباك والتوتر وعدم الاستماع .
الحرص على الغذاء . وجبتا السحور والافطار مهمتان لاداء جنسي أفضل وتجنب العطش والجوع خلال نهار رمضان ، لذا يجب الاهتمام بهما واختيار الغذاء الصحي المتوازن والابتعاد عن الدهون والسكريات وشرب كميات كافية من المياه .
 تنظيم الوقت . الحرص على تنظيم الوقت خصوصا وان لشهر رمضان طابع خاص يمكن أن يشوش البرامج المعتادة مما يسبب التوتر .