العرموطي:منتجعات في الديسي ورم مجهولة المصدر

mainThumb

03-08-2022 12:25 PM

السوسنة ـ وجّه نقيب المحامين الأسبق، النائب صالح عبد الكريم العرموطي من خلال رئاسة مجلس النواب، الى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، (36) سؤالا نيابيا هامّا حول ملفّ المياه في الأردن، وحقيقة "المؤامرة التي يتعرض لها القطاع لتكريس الاعتماد على العدوّ الصهيوني من خلال مشروع (الماء مقابل الكهرباء)” بحسب ما ذكر وزير مياه أسبق.

وتساءل العرموطي عن ردّ الحكومة وتعليقها على تصريحات وزيري المياه السابقين منذر حدادين وحازم الناصر، وهما من الخبراء المائيين المتخصصين، والذين أكدا توفر كميات هائلة من المياه الجوفية في أعماق الأرض، وتعليق الحكومة على اجراء تفريغ السدود الذي اتخذه أحد وزراء المياه السابقين.

وسأل العرموطي عن ملكية المنتجعات الموجودة في منطقة حوض الديسي ورم، والمستفيد منها، وكمية ومصادر المياه التي تغذي هذه المنتجعات، والغاية من اقامتها، وهل يسمح للمواطنين الدخول اليها وما هي جنسية العاملين فيها وعددهم.

وسأل عن سبب قيام الحكومة من خلال وزراة المياه بتوقيع اتفاقية سرية وغير معلنة مع العدو الصهيونــي لاقامة محطة تحلية شمال العقبة لتزويد العدو الصهيوني بالمياه المحلاة لاعمار النقب، و لم تقم بعرض الاتفاقية على مجلس الأمة او اطلاع الرأي العام في الاردن عليها.

وتساءل فيما إذا قامت الحكومة بتخصيص أراضٍ صحراوية اردنية للعدو الصهيوني لانتاج الطاقة الشمسية عن طريق دولة عربية، وهل بدأ التنفيذ في هذا المشروع واين يقع؟ وهل هناك شركات عربية (اماراتية) او غيرها تعكف على انجاز دراسة لمد انبوب مياه من الكيان الصـهيوني الى الاردن، مقابل ان يسمح الاردن للشركات الاماراتية ببناء وحدات للطاقة الشمسية مخصصة حصرا لتصدير الطاقة الى الكيان الصهيوني.