اكتشاف كائن يشبه المعكرونة

mainThumb

07-08-2022 10:31 PM

السوسنة - أعماق البحار تحوي خفايا مدهشة، فقد ظهر مؤخراً، مخلوق غريب، له كثير من الأشواك، إضافة لمخالب برتقالية تشبه معكرونة السباغيتي. وتم اكتشافه خلال رحلة بحثية لاستكشاف خليج كاليفورنيا، قبالة سواحل المكسيك.

   وقام الباحثون، من معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري، بالتقاط صورا لدودة تشبه المعكرونة، مستخدمين مركبة تُشغّل عن بُعد، خلال رصدهم لخليج كاليفورنيا.

   أصل الدودة...

   وتنتمي الدودة ، لفصيلة "البيرميس"، المكتشفة التي لم يطلق عليها بعد اسما رسمياوليس لها عيون أو خياشيم، وتستخدم مخالبها الملونة لالتقاط الطعام.

   وتعيش معظم الديدان التي أطلق عليها مجازا اسم "دودة السباغيتي"، في جحور أو أنفاق أسفل قاع البحر، وقد لوحظت وهي تسبح في الماء، أو تزحف على طول القاع للعثور على أماكن يتوافر فيها الطعام.

   رأي ممثلي معهد الأبحاث...

   وقال ممثلو معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري في بيان: "على الرغم من أن إعطاء اسم لنوع ما يبدو أنه عملية بسيطة، إلا أن الأمر يتطلب في الواقع الكثير من الوقت والتفاني في جمع العينات، وفحص السمات الرئيسية، وتسلسل الحمض النووي، وتعيين اسم علمي بعد ذلك".

   ووفقا للمعهد، فإنه من غير الواضح بالضبط مدى العمق الذي يمكن أن تتواجد فيه هذه الدودة، لكن معظم المشاهدات حدثت على عمق أقل من 2000 متر تحت السطح، حسبما نقل موقع "ساينس أليرت" المتخصص بالأخبار العلمية.

   ماذا يمثل اكتشاف الدودة؟

   وتسلط "دودة السباغيتي" هذه الضوء على قلة معرفة العلماء بأنواع أعماق البحار، والأدوار التي تلعبها مثل هذه الكائنات في أنظمتها البيئية.

   ويعد الاستكشاف المستمر لأعماق المحيطات والمخلوقات التي تعيش فيها أمرا مهما للغاية، خاصة وأن العديد من النظم البيئية في أعماق البحار تتدهور بسبب الممارسات البشرية المدمرة.

   وكان العلماء في بداية السنة، اكتشفوا مخلوقاً بحرياً غريباً، قرب جزيرة يابانية. وأطلقوا على الكائن الغريب اسم الملك الأسطوري "غيدورة"، وهو وحش أسطوري له 3 رؤوس وذيلان، وهو ما يشبه إلى حد ما الكائن الجديد المكتشف.

إقرأ أيضاً :