وقف إطلاق النار بوساطة مصرية

mainThumb

08-08-2022 12:08 AM

السوسنة ـ دخل اتفاق وقف إطلاق النار بين حركة "الجهاد الإسلامي" والاحتلال الإسرائيلي حيز التنفيذ في وقت متأخر من مساء الأحد.

وكانت حركة "الجهاد الإسلامي" قد أعلمن، في بيان، بدء وقف إطلاق النار اعتبارا من الساعة 23:30، مؤكدة ترحيبها بالجهود المصرية.

وفي المقابل، شددت الحركة، في البيان نفسه، على حقها في الرد على أي عدوان إسرائيلي.

من جهتها، تعهّدت مصر أن تبذل جهودها وتلتزم بالإفراج عن الأسير خليل العواودة ونقله للعلاج، وكذلك العمل على الإفراج عن الأسير بسام السعدي في أقرب وقت ممكن.

وقبيل دقائق من بدء الهدنة، أطلقت "سرايا القدس" رشقات صاروخية في اتجاه الأراضي المحتلة، خصوصا مستوطنات "غلاف غزة".

وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بسقوط صاروخ قرب الاستاد الرياضي في بئر السبع.

كما أقدم الاحتلال على شن عدة غارات على موقع عسكري لحركة "الجهاد" في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وأعلنت زارة الصحة في غزة ارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 44 بينهم 15 طفلاً و4 نساء، إضافة إلى 360 إصابة.

وفي سياق ردود الفعل، قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فوزي برهوم: إن هذا العدوان على غزة أعاد مجددا وضع جرائم الاحتلال الإسرائيلي البشعة ومجازره بحق شعبنا وأهلنا في غزة أمام كل العالم.

وأشار في تصريح وزع على الصحافيين إلى أن هذه الجولة من القتال مع الاحتلال هي محطة من محطات الصراع المتواصل والمحتدم معه، والذي لن ينتهي إلا بزواله عن فلسطين.

وأوضح أن هذه الجولة ثبتت معادلة أنه لا عدوان ولا احتلال بدون كلفة، مبينا أن ما جرى من عدوان على غزة يؤكد خطورة مشاريع التطبيع ودمج الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة على شعبنا الفلسطيني وحقوقه.