العمل تطلق برنامج يؤهل موظفيها لاستلام مناصب قيادية

mainThumb

10-08-2022 02:25 PM

السوسنة - يهدف برنامج "همة" الذي أطلقه وزير العمل نايف استيية، الأربعاء، إلى رفع قدرات القيادات الوسطى من العاملين بالوزارة ليكونوا مؤهلين لاستلام المناصب القيادية مستقبلا والإسهام في تطوير القطاع العام.

وأوضح استيتية أن البرنامج سيستمر لمدة 3 أشهر، مشيرا إلى أن اختيار المتدربين سيكون بعد إجراء مقابلات واختبارات لهم.

وبين أن البرنامج سيكون بالتعاون مع مؤسسات مختلفة، للتدريب على القدرات الإدارية والاستراتيجية والمتابعة والتنفيذ.

وأضاف لـ"المملكة"، أن الوزارة ستطلق برنامجين إضافيين خلال الأسابيع المقبلة، الأول برنامج تدريب متخصص في السلامة والصحة المهنية، والآخر برنامج متخصص لتدريب وتطوير القيادات الإدارية في المستويات المختلفة.

وأجاب وزير العمل عن فائدة البرامج بعد دمج وزارة العمل في الفترة المقبلة قائلا "الموظفين سيتم تأهيلهم وسيقوموا بتنفيذ أعمالهم بكفاءة ومهنية عالية أينما وجدوا، والهدف الرئيس (من البرامج) تطوير قيادات حكومية تعمل في القطاع العام".

وقال استيتية، في بيان، إن إطلاق برنامج "همة" يأتي تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك عبداللّه الثاني ابن الحسين المعظم، وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبداللّه المعظم، وبما يتوافق مع رؤية التحديث والإصلاح الإداري والاقتصادي لرفع سوية الأداء في مختلف القطاعات التنموية، وتوفير أفضل الخدمات التي يستحقها الأردنيون.

وأكد استيتية أهمية البرنامج في تمكين الموظفين ورؤساء الأقسام ليكونوا قادرين على تسلم المواقع القيادية مستقبلاً، مشيراً إلى أهمية بناء خطط الإحلال الوظيفي بشكل فاعل وفقاً لاحتياجات المؤسسات والوزارات وخطط إدارة الموارد البشرية فيها.

وبين أن البرنامج يُنفذ بطريقة تفاعلية تشاركية تشتمل التمارين والتطبيقات العملية لتحقيق الأهداف التي وضع من أجلها، ولتعزيز قدرات الموظفين ورفع سوية أدائهم ليكونوا مساهمين في تطوير الوزارة والمؤسسات الرديفة التابعة لها، والمساهمة في توفير الخدمات النوعية ذات الجودة العالية للمواطنين وبشكل مستدام.

وأوضح أن البرنامج يتضمن التدريب على عدد من المحاور منها تطوير المهارات الشخصية للموظف والمهارات التقنية اللازمة لتحقيق التميز، وتعزيز مهارات ريادة الأعمال وإدارة المشاريع والقيادة والتخطيط الاستراتيجي، وإدارة الجودة والمتابعة والتقييم، وفقاً لمؤشرات قياس أداء واضحة ومرتبطة بالخطط التنفيذية المرتبطة بالزمن.

وأضاف أن هذا البرنامج يأتي في سياق تطوير الخدمات لتنفيذ الاستراتيجية وخطة العمل وفق رؤية التحديث الاقتصادي التي تم وضعها في الوزارة بعد صدور المؤشرات في رؤية التحديث الاقتصادي، وذلك لتمكين العاملين في الوزارة بالأدوات للوصول لتنفيذ المؤشرات المطلوبة بالكفاءة والجودة والوقت من خلال بناء المهارات الإدارية والقيادية للموظفين ليصبحوا أكثر إنتاجية وفعالية وكفاءة وقادرين على ريادة الأعمال للوصول إلى الإبداع والابتكار.

وأشار إلى أنّ البرنامج سيستفيد من الخبرات السابقة للقيادات الأردنية الفاعلة، وأنّ الوزارة ستتعاون مع عدد من الجهات الوطنية لتنفيذه بشكل يضمن تحقيق أهدافه، للإسهام في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، وخدمة أبناء وبنات الوطن في المحافظات كافة.