اكتشفي الى أين تذهب الدهون بعد خسارة الوزن

mainThumb

24-08-2022 10:48 PM

السوسنة - سؤال الى أين تذهب الدهون بعد خسارة الوزن، لا يمكن إلا أن يخطر على بال كل منا بين الحين والآخر، خاصة الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية أو رجيم معين لإنقاص الوزن وينجحون في ذلك.

ويعتقد الكثيرون أن الدهون التي يتم حرقها، تتحول إلى طاقة يستخدمها الجسم. إلا أن هذه النظرية تلقى الكثير من الإعتراض والتشكيك كونها تنتهك "قانون الحفاظ على المادة" الذي تلتزم به جميع التفاعلات الكيميائية بحسب ما نقل موقع "سكاي نيوز عربية" نقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وبخصوص سؤال الى أين تذهب الدهون بعد خسارة الوزن، قام دكتوران من جامعة نيو ساوث ويلز الأسترالية، بطرح هذا السؤال على عدد من الناس، الذين لم تختلف إجاباتهم كثيراً عن الجواب المعروف، الذي يقول إن الدهون تتحول إلى طاقة أو إلى كتلة عضلية.
لكن بما أن هذا الجواب غير صحيح كما أشارت الصحيفة البريطانية أعلاه، أين تذهب الدهون إذن؟
تحديد مصير الدهون بعد خسارة الوزن
في محاولة لتحديد "مصير الدهون" بعد خسارة الوزن، أكدت صحيفة "ديلي ميل" على أنها وبعد حرقها، تنقسم إلى قسمين:
قسم منها يتحول إلى ثاني أكسيد الكربون الذي يخرج من الرئة إلى الهواء.
القسم المتبقي من الدهون يتحول إلى ماء، يخرج من جسم الإنسان عن طريق البول أو العرق أو الدموع.
وبهذا، يكون المعتقد الأول بخصوص البول والعرق صحيحاً، وزادت عليه معلومة تحول جزء من الدهون المحروقة إلى ثاني أكسيد الكربون.

والمثال التالي يوضح عملية التحول هذه أكثر من خلال الأرقام، إليك المثال التالي:
في حال خسرت عزيزتي 10 كيلوجرام من الدهون، فإن 8.4 كيلوغرامات منها ستخرج عن طريق الرئة، فيما تتحول الكمية المتبقية 1.6 إلى ماء. ما يعني أن الكمية الأكبر من الدهون التي يحرقها الجسم تذهب عن طريق الرئة وليس البول أو العرق أو الكتلة العضلية، كما كان يسود الإعتقاد.
كيف يقوم الجسم بحرق الدهون وخسارة الوزن
بعد الإجابة عن السؤال الأول حول المكان أو الكيفية التي تخرج فيها الدهون المحروقة بعد خسارة الوزن من الجسم، لا بد الآن من التطرق لسؤال آخر يراود الكثيرين دون شك، ألا وهو كيف يقوم الجسم بحرق الدهون.
وبما أننا بتنا متأكدين الآن من أن النسبة الأكبر من الدهون تخرج من الجسم عن طريق التنفس، فيما تخرج النسبة الأقل المتبقية عن طريق البول والتعرق، نحتاج لمعرفة الطريقة التي يحدث من خلال حرق الدهون.
المبدأ الأول الذي يلجأ إليه خبراء التغذية لمساعدة أي فرد على خسارة الوزن، هي من خلال تقليل استهلاك السعرات الحرارية يومياً، ما يعني أن الجسم سيحرق سعرات أقل عن المعهود. وعندما تقل السعرات الحرارية، يبدأ الجسم بالبحث عن أماكن أخرى يسد فيها النقص من خلال استهلاك السعرات الحرارية الموجودة في الجسم على شكل دهون في الخلايا الدهنية.

ويسهم تقليل السعرات الحرارية التي تدخل الجسم لفترة طويلة، في إطلاق الدهون من الخلايا الدهنية ونقلها لآلية إنتاج الطاقة في الخلايا بالجسم والمعروفة بإسم "الميتوكوندريا". وفي هذه الآلية، يعمد الجسم لتكسير الدهون من خلال سلسلة من العمليات لإنتاج الطاقة، والنتيجة هي تخفيف حجم الخلايا الدهنية وهي خلايا مطاطية تكبر وتصغر بحسب كمية الدهون المُخزنة فيها.
وعندما ينخفض حجم الخلايا الدهنية، ستبدأين عزيزتي بملاحظة حدوث انخفاض في الوزن ومقاسات الجسم. وفي حال استمرار نقص استهلاك السعرات الحرارية لوقت أطول، سيستمر استخدام مخزون الدهون في الجسم كمصدر للطاقة، وهو ما ينعكس إيجاباً لجهة انخفاض كمية الدهون في الجسم بشكل كبير والوصول إلى الوزن المثالي. كما أن الجسم وبعد حرق الدهون بهذه الطريقة، سيتخلص منها عن طريق التنفس بكمية كبيرة وعن طريق البول والعرق بكمية أقل.
نسبة الدهون الطبيعية في الجسم
كيف نعرف أننا بحاجة لاتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية، ويتضمن تمارين رياضية معينة لبعض الوقت، لحرق الدهون الزائدة في الجسم؟
يشير الأطباء إلى أن نسبة الدهون في جسم المرأة تختلف باختلاف العمر والحالة الصحية. إلا أنه وفي حالة كان الوزن مثالياً، فإن نسبة الدهون الطبيعية في جسمك عزيزتي يجب أن تكون كالآتي:
العمر بين 20 – 39: نسبة الدهون الطبيعية بين 21 – 32%.
العمر بين 40 – 59: نسبة الدهون الطبيعية بين 23 – 33%.
العمر 60 فما فوق: نسبة الدهون الطبيعية بين 24 – 35%.
ونفهم من هذا الجدول أن نسبة الدهون الطبيعية عند السيدة بعد سن الستين، تزيد بمقدار 2 – 3% عما هي عليه عند المرأة في سن العشرين. كما أن جسم المرأة يتكون من نسبة أكبر من الدهون بطبيعته مقارنة بالرجال، لذا فإن الأرقام المذكورة أعلاه تمثل نسبة الدهون عند المرأة فقط، والتي يمكنها الإستناد إليها لخسارة الوزن والحصول على جسم مثالي حسب عمرها.
كيف تحرقين الدهون لخسارة الوزن بطريقة صحية
لا شك في أن استشارة الطبيب أو خبيرة التغذية هي الطريقة الأمثل لمعرفة الطريقة الأصح لحرق الدهون بطريقة صحية وآمنة.
إلا أنه لا ضير من مشاركتك عزيزتي بهذه النصائح التي يتفق عليها معظم الأطباء وخبراء التغذية:
الإكثار من الأطعمة الغنية بالبروتينات الصحية مثل السمك، البيض واللحوم الخالية من الدهون.
الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف والتي تعزز الشعور بالشبع وتحسن الهضم، مثل التوت، الشمندر، الجزر، اللفت، والسبانخ.
تناول وجبات خفيفة عند الشعور بالجوع خلال النهار، بشرط أن تكون منخفضة بكمية الكربوهيدرات.
الإكثار من شرب الماء خلال النهار.
الحصول على ساعات نوم كافية وفي أجواء هادئة تساعد على الإسترخاء.
تجنب الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة والمشروبات الغازية والسكرية.
التحكم بحجم أطباق الطعام، لتجنب الإكثار من كمية الطعام في كل وجبة.
عدم الإكثار من الملح والسكر في الطعام.
عدم حرمان جسمك من الطعام مهما كان.
شرب القهوة والشاي بدون محليات.
ممارسة رياضة المشي يومياً لمدة تتراوح بين 30 – 45 دقيقة.
ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على حرق الدهون 20 دقيقة على الأقل ومرة واحدة على الأقل أسبوعياً.
ناقشي هذه النصائح مع طبيبك عزيزتي واحصلي منه على نظام غذائي ورياضي مناسب لجسمك وحالتك الصحية واحتياجاتك من خسارة الدهون، لتتمكني من خسارة الوزن والوصول إلى وزن مثالي بشكل صحي وآمن.