عقلك لن يستوعب تفاصيل أقذر رجل في العالم

mainThumb

04-09-2022 12:02 AM

السوسنة - عمو حاجي، رجل ايراني يبلغ من العمر 87 عاما، يلقب ب"أقذر رجل على قيد الحياة"، حيث انه لم يستحم منذ 70 عاماً، لاعتقاده ان النظافة تجلب له الامراض.

يعيش عمو حاجي نمط حياة خاص تجعله الرجل الاكثر غرابة في مقاطعة فارس الجنوبية في ايران، اذ انه لم يستحم منذ عقود رغم محاولات شبان القرية بان يجعلوه يستحم الا انه يهرب منهم قبل ان يلمسه الماء، كما انه يتغذى على الحيوانات المقتولة، والنيص الفاسد، حيث يمقت الطعام الطازج ولا يتقبله.

ويحاول القرويون تغيير نمط حياته المؤذي من خلال تزويده بالطعام الطازج والمياه النظيفة، لكنه يرفضها، ويحافظ على رطوبة جسمه من خلال جمع الماء من البرك وصبه في صفيحة زيت صدئة، وشرب غالون منه يوميا.

وعندما لا يجد الطعام، يدخن حاجي فضلات الحيوانات التي يضعها في الغليون، او يدخن 5 سجائر تبغ دفعة واحدة.

ويفضّل أقذر رجل في العالم أن يبقى وحيدا، حيث انه يعيش خارج قريته، وينام داخل جحر في الأرض يشبه القبر، رغم ان بعض سكان القرية بنوا له بيتا من الحجر ليحمي نفسه فيه من البرد والمطر الا انه يصر على السكن في الجحر.

الغريب ان السيد حاجي يعتني بنفسه احيانا، اذ انه يقص شعره ويحلق لحيته عن طريق حرقها بالنار، وينظر الى نفسه في مرايا السيارات ليرى كيف يبدو مظهره.

ورغم ان مظهره لا يوحي بذلك، الا ان عمو حاجي يهتم بمتابعة آخر أخبار السياسة ومناقشة الحروب، حيث اكد المحافظ المحلي إن الحديث معه ممتع، وعبر عن استيائه من مثيري المشاكل الذين يتعدون على حاجي لفظيا وبالحجارة رغم انه معتاد على هذا منذ عقود.

ورغم ان عمو حاجي يفضل حياة الوحدة والعزلة، لكن قيل انه يبحث عن عروس وشريكة حياة.

لكن ما حير العلماء والأطباء، ان الشخصٌ الذي لم يستحمّ منذ خمسينيات القرن الماضي، وعمره يتجاوز ال87، يتمتع بصحة جيدة، وخالي من الأمراض، حيث تم اخضاعه لعدة اختبارات من قبل الدكتور غلام رضا مولوي، وتم فحص كل شيء من السكري حتى الايدز، وتبين انه يتمتع بصحة جيدة.

لكن يعاني الرجل غريب الأطوار، من عدوى طفيلية تسمى داء الشعرينات، تصيب الأشخاص بسبب تناول الطعام النيء، لكن لا تظهر عليه أي أعراض خطيرة، حيث أشار مولوي ان حاجي يتمتع بجهاز مناعة قوي، رغم نمط الحياة القذر الذي يعيشه.