تشييع عالم أزهري بجنازة مهيبة تصدرت محركات البحث

mainThumb

05-10-2022 01:12 PM

السوسنة - شهد تشييع الدكتور أسامة عبد العظيم، أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر، إلى مثواه الأخير، حضورا مصريا كثيفا، مشكلين مشهدا مهيبا.

هذا وتجمع الالاف من المصريين بمصلى العيد في القاهرة، لصلاة الجنازة على الراحل، كما ضجت مواقع التواصل برسائل التعزية، والتعبير عن الحزن لفقدان العالم الأزهري الراحل.

واعتبر الكثير من النشطاء ان جنازة عبد العظيم، لم تتكرر منذ جنازة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، الذي رحل عن عالمنا في العام 1970، والتي تعد جنازته واحدة من أكبر الجنازات بالعالم في العصر الحديث.

وتوفي الدكتور أسامة عبد العظيم، يوم الاثنين بعد صراع مع المرض، وأعلن ابنه أسامة هذا الخبر الحزين على صفحته في فيسبوك، وكتب: "وترجل الفارس.. انتقل إلى رحمة الله سيدي وقرة عيني"، كما أعلنت وسائل إعلام مصرية، وفاة الشيخ في أحد مشافي القاهرة.

وبعد الاعلان عن نبأ الوفاة، تصدر اسم العالم الأزهري أسامة عبد العظيم محركات البحث.

ونعى الراحل علماء وشيوخ بالأزهر، وسط اشادة كبيرة به، واصفينه بأنه من أكثر العلماء دعوة وتمسكا بالسنة النبوية.

إقرأ أيضا: