الكشف عن تفاصيل خطيرة حول هروب القاصرات من منازلهن

mainThumb

22-11-2022 06:30 PM

السوسنة - كشفت صحيفة "هسبريس" المغربية، تفاصيل الظاهرة المقلقة التي طفت إلى الواجهة في الآونة الأخيرة"، وهي هروب فتيات قاصرات من منازل أسرهن إلى مصير مجهول.

وأشارت الصحيفة أن فكرة الهروب غالبا ما تترسخ لدى القاصرات اللواتي يعشن في مناطق ينتشر فيها الفقر والظروف الاجتماعية القاهرة، لذا يقدمن على الهروب من أسرهن ومدارسهن دون اهتمام بما يحدث مع عائلاتهن التي تدخل في دوامة من البحث عنهن.

وذكرت "هسبريس" بعض القصص حول هذا الظاهرة، مشيرة إلى أن 3 تلميذات هربن دفعة واحدة من إقليم اشتوكة آيت باها نحو الصويرة والدار البيضاء، بعد خلافات أسرية، بحسب تصريحاتهن للضابطة القضائية المكلفة التي تحقق بواقعة اختفائهن وإرجاعهن.

كما ان هناك تلميذة أخرى هربت من منزلها واختفت لمدة 20 يوما، ثم عادت، بالإضافة إلى حالات أخرى تم تسجيلها سابقا، وجميعهن يعشن وسط أسر معوزة وهشة.

وبدوره، صرح أستاذ علم النفس الإجتماعي بجامعة القاضي عياض بمراكش، الدكتور المصطفى السعليتي خلال حديثه للصحيفة، ان الحرمان هو العامل الأساسي الذي يجعل الفتيات يلجأن للهروب، خاصة عندما يتولد لديهن المقارنة بين الحياة خارج الأسرة وبين حياتهن مع أسرهن، التي لم تتمكن من تعويض الحرمان المقترن بالعنف اللفظي والجسدي.

كما تلعب وسائل التواصل الاجتماعي، دورا هاما في الانفتاح على الواقع الافتراضي المغري في الوقت الذي تعيش فيه القاصرات حياة الملل وفقدان الأمل، لذا يسعين للمغامرة والتخلص من القيود عن طريق الهروب.