بسبب ما حدث في ليلة الدخلة، تعليم الجنس في المدارس يثير الضجة

mainThumb

25-11-2022 12:05 AM

السوسنة - بعد الدعوة المثيرة للجدل حول تدريس الجنس في المراحل التعليمية بالمدارس المصرية، علق رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف سابقا الشيخ عبد الحميد الأطرش، في تصريحات خاصة لإحدى المواقع الإخبارية، حول هذا الأمر.

وأشار الأطرش، إن طلاب الأزهر الشريف، منذ الصفوف الإعدادية، يأخذون دروسا عن الحيض والنفاس والمعاشرة الزوجية، لأنه لا مانع من التعلم إذا كانت دراسة هذا العلوم مقننة وتحت إشراف الأزهر الشريف ومجمع البحوث الإسلامية، اما اذا كان المقصود نشر الفجور والفاحشة بين طلاب المدارس، يُعتبر هذا الأمر مرفوضا وفيه عبثا لا بد أن يتم ايقافه.

وبدوره علق الإعلامي المصري، إبراهيم عيسى، قائلا، إنه لا يوجد مانع من تدريس الجنس في المدارس، "بدلا من خروج أجيال مشوهين جنسيا"، مؤكدا ان المجتمع المصري جاهل جنسيا، والشباب يدخلون في ليلة الدخلة لا يعرفون شيئا.

الجدير بالذكر ان واقعة "زفة الشريفة" التي أثارت جدلا في مصر، دفعت بعض الأصوات لتطالب بضرورة تدريس الثقافة الجنسية في المدارس، لأن ما حدث مع الفتاة التي اتهمها زوجها ظلما انها ليست عذراء، دليل على انتشار الجهل بين الشباب.