أمنية الراعي الذهبي لمهرجان صيف عمان 2008

mainThumb

15-07-2008 12:00 AM

لشراكتها الدائمة مع أمانة عمان الكبرى، ومساهمة منها في إضفاء جو من المتعة والمرح على صيف عمان، أخذت شركة أمنية، الرائدة في قطاع تكنولوجيا الاتصالات، واحدث مزود للخدمات الخلوية في الأردن على عاتقها مؤخرا أن تكون الراعي الرئيسي (الذهبي) لمهرجان صيف عمان 2008، بالتعاون والتنسيق مع الأمانة.
تنطلق فعاليات المهرجان تحت شعار "أهلاً بالكل" في الفترة بين 23 تموز و15 آب 2008، في حدائق الملك حسين. ويتميز المهرجان بطابعه الكرنفالي ويزخر بالعديد من الأنشطة والفعاليات التي تلبي رغبات المواطنين من كافة الفئات العمرية، ولاسيما الأطفال منهم. فقد تم تخصيص ساحة واسعة لهم، فضلا عن مسرحيات، العاب بهلوانية، مسرحيات كوميدية للعائلات، وفعاليات تراثية شعبية وغنائية. وسيتمكن الزوار كذلك من زيارة المتاحف والأروقة الثقافية.
هذه الخطوة الفاعلة تؤكد سعي أمنية الدائم إلى إبرام شراكات مثمرة مع مؤسسات القطاع العام لدعم البرامج والنشاطات الاجتماعية، حتى الفنية منها، خدمة لأبناء المجتمع المحلي

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، السيد جوزيف حنانيا، "تدعم شركة أمنية المبادرات التي تطلقها أمانة عمان الكبرى كجزء من شراكتنا الإستراتيجية التي نهدف من ورائها إلى تنمية المناطق التي تخدم المجتمع المحلي ورفع مستوى كفاءتها".
وأضاف حنانيا، "يسعدنا أن نشارك المواطنين الأردنيين وزوار المملكة فرحتهم بالبرامج والفعاليات الصيفية التي تسعدهم وتدخل الفرحة إلى قلوبهم، حيث ستكون الدعوة عامة لكافة الفئات العمرية، وهي، بالتأكيد، مناسبة نساهم من خلالها في جعل الأردن مقصدا سياحيا على المستويين المحلي والإقليمي".
هذا، وأثمرت شراكة أمنية مع أمانة عمان الكبرى مؤخرا عن تدشين كل من منطقة الألعاب في حديقة "أم عمر" في صويلح ومنطقة الألعاب في حديقة "الأمير هاشم" في الهاشمي الشمالي بالإضافة إلى منطقة الألعاب في حديقة أبو بكر الصديق و الكائنة في خريبة السوق، بالإضافة إلى تغطية شارع الوكالات في الصويفية بتكنولوجيا الانترنت اللاسلكي (UMAX)، لتكون تجربة شارع الوكالات هي الأولى المخصصة للمشاة والتسوق العائلي وتشجيع الترابط الاجتماعي في العاصمة.
و من الجدير بالذكر أن فعاليات المهرجان مفتوحة للجمهور مجاناً، مما يجعل عمان مقصداً للسياح، وساحة للتفاعل الثقافي بين مختلف البلدان، وحضنا لدعم المواهب الشابة المحلية، الأمر الذي يخلق التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص وينشط الحركة التجارية ويوفر أجواء الفرح للمواطنين وزوار الأردن من كل حدب وصوب.