أمير سعودي: المدافعون عن فتاة القطيف طراطير

mainThumb

04-12-2007 12:00 AM

السوسنة - وصف أمير سعودي المدافعين عن "فتاة القطيف" بالطراطير معيّرا المواطنين الشيعة في السعودية بأوضاع السُنة في ايران فيما اتهم قاض بالمحكمة الكبرى في القطيف محامي الفتاة بالاستقواء بقوى كبرى. جاء ذلك في حلقة نقاشية عرضتها الجمعة قناة المجد السلفية حول قضية "فتاة القطيف" وشارك فيها الأمير خالد بن طلال آل سعود والقاضي بالمحكمة الكبرى بالقطيف صالح الدرويش وآخرون..

ووصف الأمير الكتاب والمدافعيين عن الفتاة عبر الصحافة والاعلام الداخلي والدولي بالطراطير.
ووصف القضاء السعودي بالقضاء العادل وأنه "أنصف من يريدون الطائفية في بلادنا في حين أن السُنة في إيران لا يجدون من ينصفهم هناك".

وتهجم الأمير على زوج الفتاة بقوله "ان هذا الرجل فضح زوجته.." ملمحا إلى أن تصرف الزوج لا يخلو من أبعاد مذهبية محركة.

من جهته استبعد الدرويش أية أبعاد طائفية خلف الأحكام الصادرة على الضحية أو الجناة مضيفا بأن محافظة القطيف يعيش فيها السنة والشيعة.. وأن إثارة البعد الطائفي أمر خطير خصوصا في هذه الأيام.."

مشددا على الوحدة الوطنية وتجنب الطعن بالمذاهب الأخرى للمواطنين السعوديين.

الدرويش وصف المحامي اللاحم بالفاشل وأنه لم يثبت على مبادئه وأنه يحاول تحميل مسئولية فشله على غيره مضيفا بأن هناك قوى كبرى تقف خلف تحركاته.

وكشف عن أن الادعاء العام كان قد طالب أثناء المرافعات بإنزال حد الحرابة (القتل) على الجناة بعد اجماع محققي الشرطة على إدانتهم جميعا إلا ان القضاة اكتفوا بعقوبة السجن والجلد.

وفي معرض دفاعه عن بيان وزارة العدل الذي تناول تفاصيل حول القضية وصفت بالفاضحة اتهم الدرويش الفتاة بأنها "هي التي جنت على نفسها وأوصلت الموضوع إلى الإعلام وهي التي فضحت نفسها ولم تفضحها وزارة العدل".

متسائلا "أين المواطنة ولماذا يذهب هؤلاء بالقضية إلى الإعلام الخارجي ليستغل ضد الوطن وضد القضاء الشرعي في المملكة"

إلى ذلك وصف الاستاذ بكلية الملك فهد الأمنية محمد النجيمي ضمن ذات الحلقة المحامي اللاحم بأنه "محام مشبوه وعليه مخالفات".

واتهم المدافعين عن الفتاة والمطالبين بالاصلاح القضائي بأن هدفهم "تشويه القضاء الإسلامي الذي تحكم به الدولة السعودية وأنهم يريدون تسليط الخارج على هذه الدولة.."