عاجل

بركة العرائس .. أجمل المواقع السياحية في الأردن


اربد - السوسنة – هبة خالد الفاخوري - بركة العرائس تقع في محافظة إربد بقرية ملكا التابعة للواء بني كنانة  شمال الاردن, مقابل هضبة الجولان السورية المحتلة ويفصل بينهم نهر اليرموك , وتقع قرب الحمة الأردنية وسد الوحدة الأردني , وتبلغ مساحتها كاملة 32 دونما , ومساحة مسطحها المائي  10 دونمات , وعمقها 50 مترا , وارتفاعها  550 متر فوق سطح البحر .
 
وتعتبر بركة العرائس مكان طبيعي لعشاق البيئة ، وأضيفت إلى المحميات الطبيعية القائمة على ثرى الأردن , وتعد  بحيرة طبيعية نادرة .
 
وتعتبر البركة من أكبر البرك الموجودة في العالم العربي , وهي من أجمل وأهم البرك والمواقع السياحية الموجودة في الأردن , لوقوعها على بعد 500 متر من نهر اليرموك الخالد , وفي الجزء الدافئ من إقليم البحر الأبيض المتوسط على طريق الطيور المهاجرة , ولوجودها بين سلسلة جبال , وفيها تتعدد الحيوانات والطيور النادرة والمهمة المهددة بالانقراض  وأهمها : السلاحف المائية المهددة بالانقراض , والبط , وطير المالك الحزين , وطير الوقواق , وثعلب الماء , وبومة السمك , والسلاحف النهرية والمائية , والبجع , والضفادع , وهي امتدادا طبيعي لشرق النهر وموقع آمن يوفر الغذاء الملائم للكائنات .
 
وفيها أشجار كثيفة أبرزها : البلوط , والزعرور , والعبهر , والقيقب , وغيرها ، وأكثر من ألف نوع من النباتية العشبية التي تمثل إقليم البحر الأبيض المتوسط .
 
اقرأ أيضا : بالصور .. أهم القصور الصحراوية في الاردن
ويعود سبب تسميتها كما قالت عشيرة الملكاوي , أنها كانت العرائس تأتي إلى البركة قبل الزفاف لكي تتبرك بالماء فتمسح بماء البركة على يديها وشعرها , وكان من أساسيات موسم الربيع أن أهالي القرية يتجمعون فيها بموسم قطف الزيتون ويجلسون مع بعضهم البعض ويتحدثون .
 
وهناك من يقول أنه في يوم من الأيام كان في البركة حفل زفاف وأتى العريس لكي يأخذ العروس من البركة وكانت العروس تركب على فرس أو حصان، وعندما قدم العريس لكي يأخذ العروس قدمت مياه وفيضانات قوية من منطقة اليرموك قتلت  العريس والعروس ومن كان موجود بالقرب من بركة العرائس , ولكي لا ينسوهم أبناء المنطقة قاموا بتسمية البركة بهذا الاسم .
 
وقال الدكتور أحمد ملاعبة مدير مركز الدراسات البيئية في الجامعة الهاشمية : انه تم اكتشاف أكبر حفرة غائرة في الأردن ، وتقع في منطقة عين العرايس ، الواقعة بين بلدة ملكا ونهر اليرموك ، أي على بعد 110 كم عن العاصمة عمان ، وتشكلها دليل على وجود مياه ساخنة  وتستقر في فصل الشتاء أسفل الحفرة  ، وأيضاً يدل وجودها على وجود مواد عضوية تخرج من باطن الأرض ( ميثان وكبريتيد الهيدروجين ) ، ويحتمل أن وجودها دليل على تشكل مصادر هيدروكربونية في طبقات الأرض السفلى ( نفط وغاز ) .