عجلون :مطالب بزيادة غرف رياض الاطفال في المدارس الحكومية

السوسنة -   طالب عدد من المواطنين والاهالي في محافظة عجلون وزارة التربية والتعليم بزيادة الغرف الصفية لرياض الاطفال في المدارس الحكومية وذلك بهدف التخفيف من الاعباء المالية التي يتم دفعها بالمدارس الخاصة .

وقال المواطن محمد القضاة ان هناك اسر فقيرة تسعى إلى إلحاق أبنائها بصفوف رياض الأطفال في بعض المدارس إلا أن قلة تلك الصفوف والتزامها بسقف معين للطلبة في الصف الواحد يحول دون قبول أبنائهم مطالبا بتوفير صفوف لرياض الأطفال وبأعداد كافية في جميع المدارس .
 
وبين ولي امر احد الطلاب احمد المومني أن اصرارهم على إلحاق أبنائهم برياض الأطفال الحكومية لصعوبة ظروفهم المادية وعدم قدرتهم على دفع أقساط رياض الأطفال في القطاع الخاص إضافة إلى توفر البيئة التدريسية المناسبة في تلك الصفوف من مدرسين يتمتعون بالخبرة والكفاءة وتوفر الوسائل التعليمية والأثاث المناسب.
 
واشار عضو مجلس المحافظة سامي فريحات الى اهمية التركيز على فكرة زيادة الغرف الصفية لمرحلة رياض الاطفال والتوسع بها لتشمل جميع المدارس لاستيعاب أعداد الطلبة الذين ليس لذويهم القدرة على إلحاقهم في المدارس الخاصة.
 
وبين رئيس مجلس التطوير التربوي في المحافظة سابقا الزميل الصحفي علي القضاه إلى ان الوزارة وعدت بالتوجه للتوسع في رياض الأطفال وجعلها مرحلة إلزامية في جميع المدارس الحكومية مؤكدا أن هذا القرار في حال تم فإنه سيوفر على الكثير من
الأسر الفقيرة النفقات الإضافية التي يدفعونها لمدارس القطاع الخاص.
 
واشار الى ان زيادة عدد غرف رياض الاطفال اصبح ضرورة ليتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للموارد البشرية التي ركزت على ضرورة التحاق الاطفال بصفوف ما مثل السن القانوني لدخول المدرسة .
 
واكد امين سر عضو لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في عجلون عمر المومني ان الأوضاع المادية وارتفاع نسب الفقر بين السكان باتت لا تسمح للكثير من الأسر من إرسال أبنائها إلى المدارس الخاصة التي تتطلب مبالغ مالية لا تتوفر لديهم
مشيرا إلى تراكم أقساط لدى كثير من الأسر لمدارس ورياض أطفال خاصة لا يستطيعون الإيفاء بها مبينا أن الكثير من الأسر الفقيرة تسعى إلى إلحاق أبنائها بصفوف رياض الأطفال في بعض المدارس إلا أن محدودية تلك الصفوف والتزامها بسقف
معين للطلبة في الصفوف يمنع من قبول أبنائهم.
 
واشار مدير التربية والتعليم في محافظة عجلون الدكتور صالح العمري الى ان هناك خطة واستراتيجية لزيادة عدد الغرف الصفية لرياض الاطفال في المدارس الحكومية مبينا انه تم الطلب من الإدارات المدرسية بزيادة عدد الطلاب في تلك الصفوف
المتوفرة لديها للتخفيف على المواطنين و البحث عن اي غرفة متوفرة في المدرسة لإضافة شعب أخرى نظرا لتزايد اعداد الطلبة في هذه المرحلة .
 
واكد ان المديرية من خلال توصيات من الوزارة باهمية تعزيز التعليم في هذه المرحلة وتوفير شعب رياض الأطفال الحكومية مبينا انه سيتم استحداث شعب صفية لرياض الاطفال في مختلف مدارس المحافظة مجهزة بأثاث ومستلزمات صفية ملائمة
لتعليم الطلبة باعلى مواصفات البيئة التعليمية المناسبة حيث وصل عدد رياض الاطفال الى 81 شعبة موزعه على 49 مدرسة .